بعد الخسائر الأخيرة ... ماذا ينتظر زوج اليورو دولار؟

عقب الخسارة القوية التي تكبدها زوج اليورو دولار في نهاية الأسبوع الماضي، يحاول الزوج تحقيق بعض المكاسب خلال اليوم والتعافي من خسائره الأخيرة مع ترقب صدور عدد من البيانات الاقتصادية المهمة في الولايات المتحدة خلال الساعات القليلة القادمة، بجانب حالة الانتظار التي تسيطر على الأسواق لتصريحات محافظ الفيدرالي الأمريكي مساء اليوم.

لكن، وعلى الرغم من صدور عدة بيانات اقتصادية في منطقة اليورو صباح اليوم، فإن التقارير الصحفية الصادرة عن اقتراح المفوضية الأوروبية بتخفيف الدول الأعضاء للقيود المفروضة على السفر غير الضروري هو ما دعم صعود اليورو خلال اليوم، خاصة في ظل تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بأكثر من 0.20%.

وجاءت معظم بيانات القطاع التصنيعي في منطقة اليورو صباح اليوم مطابقة لتوقعات الأسواق والتي تظهر تعافي القطاع التصنيعي في المنطقة، وبالتالي زادت التقارير الصحفية الصادرة عن تخفيف قيود السفر من الاحتمالات بتعافي النشاط الاقتصادي في المنطقة على المدى القريب بما يعزز من ارتفاع اليورو.

وعلى الرسم البياني، نرى أن الزوج يتحرك في الاتجاه الصاعد الذي بدأه من قاع 29 مارس الماضي، ويقترب الزوج حاليا من اختبار المتوسط المتحرك 50 على إطار الأربع ساعات. وفي حالة إيجابية البيانات الاقتصادية في الولايات المتحدة، فمن المحتمل أن يتراجع الزوج باتجاه مستويات 1.19450، ولكن في حالة سلبية البيانات الاقتصادية قد نرى زوج اليورو دولار يواصل الارتفاع مدعوما بتطورات كورونا الإيجابية داخل منطقة اليورو ليستهدف مستويات 1.21500 التي تمثل مقاومة قوية للزوج.

الندوات و الدورات القادمة
large image