نظرة أساسية وفنية على زوج الدولار كندي!

سجل زوج الدولار كندي انخفاضا قويا خلال التداولات في ظل ارتفاعات الدولار الكندي مستفيدا من إيجابية أسعار النفط وضعف الدولار الأمريكي بسبب هبوط العائد على السندات الأمريكية، وهو ما يمهد نحو استمرار انخفاض الزوج إلى مستويات قياسية جديدة خلال الفترة القليلة المقبلة.

وبنظرة أساسية، نجد بأن الدولار الكندي يستفيد حاليا من التطورات الاقتصادية الإيجابية في كندا وبخاصة قيام بنك كندا بتعديل توقعات النمو الاقتصادي على نحو إيجابي خلال العام الحالي والمقبل، بالإضافة إلى استفادة الدولار الكندي من صعود أسعار النفط الخام خلال الفترة الماضية وبخاصة وأن القطاع النفطي يلعب دورا هاما في دعم تعافي الاقتصاد الكندي من تداعيات فيروس كورونا.

بينما على الجانب الاَخر، فإن الدولار الأمريكي يتضرر كثيرا مؤخرا من هبوط العائد على السندات الأمريكية بعيدا عن أعلى مستوياتها منذ يناير 2020، ومع ارتفاع التضخم الأمريكي بقوة، فإن جاذبية حيازة الدولار الأمريكي أصبحت ضعيفة وبخاصة في ظل الفائدة المنخفضة والتي من المرجح أن تستمر لفترة طويلة مع تضرر الاقتصاد الأمريكي بقوة من تداعيات الفيروس التاجي الخطير.

وبنظرة فنية على زوج الدولار كندي على الإطار الأسبوعي نجد بأنه انخفض إلى مستويات 1.2400، وقد يواصل انخفاضه خلال الفترة المقبلة إلى مستويات قياسية جديدة نحو مستوى 1.2350 كهدف أول، وربما بعد ذلك إذا نجح في كسر الدعم القوي عند هذه النقطة فقد يتجه إلى مستوى 1.2250 نقطة كهدف تالي، وهو أدنى مستوى منذ يناير 2018، وما يدعم هذا السيناريو هو استقرار الأسعار أسفل المتوسطات المتحركة لأجل 50 و 100 يوم.

الندوات و الدورات القادمة
large image