الدولار كندي بين ضعف الأمريكي وترقب الكندي.. وبيانات أخرى هامة!

بعد أن استطاع زوج الدولار كندي USDCAD أن يرتفع خلال الساعات الأولى من تداولات اليوم، نراه حاليا يتراجع بشكل قوي على الرغم من إيجابية البيانات الاقتصادية الصادرة عن الاقتصاد الأمريكي خلااليوم وأهمهم ISM التصنيعي والذي سجل أعلى قراءة له لأكثر من ثلاثة أعوام، سجل قراءة 64.7  نقطة.

ربما يعود السبب بالمقام الأول في تراجع زوج الدولار كندي USDCAD خلال اليوم إلى ضعف أداء الدولار الأمريكي الذي انعكس في مؤشر الدولار الأمريكي ليتراجع بنسبة 0.33% وذلك بفعل تراجع عائدات سندت الخزانة الأمريكي بشكل قوي خلال اليوم حيث تستقر حاليا عند مستويات، 1.67%.

من الجانب الآخر فقد تواترت أنباء عن مشاورات دائرة في اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط، أوبك، حول زيادة مستويات إنتاج النفط يوميا بحجم 350 ألف برميل خلال الشهر الجاري و400 ألف خلال الشهرين التاليين وذلك في ظل استمرار المخاوف التي تكتنف أسواق النفط والتي أقرها كل من الجانب السعودي والروسي، وذلك أيضا بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في كندا خلال الأيام القليلة الماضية وهو ما يظهر في اتخاذ منحنى الإصابات في كندا لاتجاه أكثر حدة، وعي العوامل التي تضغط بالطبع على تحركات أسعار النفط ومن ثم  أداء الدولار الكندي.

وبالتالي فإن العامل الحاسم اليوم في مصير حركة الدولا كندي سيكون هو قرار أوبك، ولكن لايجب أن ننسى أن الدولار الأمريكي في انتظار أحد أهم البيانات الاقتصادية الأمريكي على الإطلاق وهي بيانات سوق العمل، والتي يتوقع أن تكون إيجابية، وبالتالي فإن زوج الدولار كندي إذا تحالف تراجع أسعار النفط مع إيجابية سوق العمل الأمريكي سنراه يرتفع بقوة غدا.

الندوات و الدورات القادمة
large image