اليورو دولار يستغل ضعف الدولار الأمريكي .. فهل يواصل الصعود؟

يحاول زوج اليورو دولار محو الخسائر التي تلقاها بالأمس ليصعد اليوم إلى مستويات 1.17442 وذلك في ظل تراجع  أداء الدولار الأمريكي تحت ضغوط البيانات السلبية لمؤشر التغير في التوظيف في القطاع غير الزراعي، والذي أظهرت نتائجه ارتفاع الوظائف بنحو 517 ألف وظيفة فقط مقابل توقعات بإضافة 552 ألف وظيفة.

من جانب آخر فإن الأسواق في ترقب خطاب بايدن اليوم والذي من المنتظر أن يكشف خلاله عن تفاصيل الخطة الضريبية التي ستدخل في تمويل حزمة التحفيز المالية، البالغ حجمها 1.9  تريليون دولار، والتي سيكون للشركات النصيب الأكبر منها حيث من المتوقع أن ترتفع الضريبة على الشركت من 21% إلى 28% بالإضافة إلى تعديلات تشريعية تحول دون تحويل أرباح الشركات للخارج.

أيضا ضغطت  كل من بيانات مبيعات المنازل المعلقة السلبية إلى جانب بيانات مخزونات النفط الأمريكية على تحركات الدولار الأمريكي لأن تلك المؤشرات تعكس بشكل ما تطور حالة النمو الاقتصادي الأمريكي، إذ تراجع مؤشر مبيعات المنازل المعلقة بنسبة 10.6% كما تراجعت مخزونات النفط الأمريكية بحجم 0.9 مليون برميل فقط خلال الأسبوع السابق مقابل توقعات بأن تتراجع بحجم 1.3 مليون برميل، ولك على كل حال فإن المؤشرات الاقتصادية الأمريكية بشكل عام تشير إلى مواصلة التعافي الاقتصادي

على الجانب الآخر رأينا كرستين لاجارد محافظ المركزي الأوربي اليوم تتحدث عن عد تغيير في السياسة النقدية الحاكمة لليورو وأن أثر تطوير لقاح كورونا لم يكن بالقدر المتوقع، وإن كان إيجابيا على كل حال، إلى جانب المخاوف المتصاعدة من تفشي موجة ثالثة من فيروس كورونا داخل القارة الأوروبية والتي كان آخرها أن وردت أنباء عن دراسة الحكومة الفرنسية لفرض إجراءات الإغلاق من جديد.

وبالتالي فإنه من المتوقع أن يكون التراجع الحاصل اليوم في أداء زوج اليورو دولار تراجع عارض وقد نرى خلال الأيام المقبلة مواصلة اليورو دولار للاتجاه الهابط  مع استمرار قوة الدولار الأمريكي ومواصلة المخاوف المحيطة باليورو في الضغط عليه.

الندوات و الدورات القادمة
large image