اليورو دولار يهبط مع بداية الأسبوع، فهل تلاشت أمال الصعود ؟

ينخفض زوج اليورو دولار جزئيا من تقدم يوم الجمعة ويظل تحت الضغط ، ودائما ما يكون أدنى منطقة 1.1800 الرئيسية، ونغمة العرض حول الدولار تبقي الزوج تحت ضغط هبوطي وتمدد الضلع متعدد الأيام هبوطيا لجلسة أخرى يوم الاثنين.

ويواصل التقدم المستمر لفيروس كورونا في القارة القديمة إلى جانب الوتيرة البطيئة لإطلاق اللقاح وقيود الإغلاق الجديدة في العديد من اقتصادات المنطقة بثقلها على معنويات المستثمرين وتعريض العملة الأوروبية لمزيد من التراجع على المدى القصير الأفق.

وفي غياب البيانات الصادرة عن جدول اليورو يوم الاثنين، سوف يتابع المشاركون في السوق عن كثب نشر أرقام التضخم الأولية في ألمانيا ومنطقة اليورو في وقت لاحق من الأسبوع، وتشمل البيانات مؤشر دالاس الاحتياطي الفيدرالي ، بينما سيشارك سي وولر من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في مناقشة حول استقلال الاحتياطي الفيدرالي.

ولا يزال زوج اليورو دولار الأمريكي تحت ضغط شديد على الرغم من ارتداد يوم الجمعة عن أدنى مستوياته السنوية الجديدة في منطقة 1.1760. جاء التراجع القوي لهذا الزوج جنبا إلى جنب مع استمرار الأداء القوي للدولار، والذي عمل على تقويض الرؤية البناءة للزوج في الأسابيع الماضية. إن تدهور الروح المعنوية في منطقة اليورو مقترنا بالوتيرة الضعيفة لإطلاق اللقاح في المنطقة وتفوق أداء الاقتصاد الأمريكي يتعاونون جميعا مع الموقف المعروض المتجدد حول العملة الموحدة. ومع ذلك، فإن اليد الثابتة من البنك المركزي الأوروبي  جنبا إلى جنب مع الانتعاش المتوقع للنشاط الاقتصادي في المنطقة في مرحلة ما بعد الوباء من المرجح أن تمنع تراجعا أعمق بكثير للزوج على المدى الطويل.

الأحداث الرئيسية في منطقة اليورو هذا الأسبوع: مؤشر أسعار المستهلكين الفلاش الألماني لشهر مارس الثلاثاء، تقرير سوق العمل الألماني، مؤشر أسعار المستهلكين السريع من الاتحاد النقدي الأوروبي الأربعاء - مبيعات التجزئة الألمانية ، مؤشرات مديري المشتريات النهائية في منطقة اليورو الخميس.

وقد يتحسن الوذع بعد وصول مؤشرات الزخم إلى ذروة بيع اليورو دولار ومستوى 23% فيبوناتشب، ومن المرجح أن نرى صعود لليورو دولار خلال الأيام القادمة كما هو موضح في الرسم البياني:-

الندوات و الدورات القادمة
large image