نظرة فنية وأساسية على الدولار ين

سجل زوج الدولار ين انخفاضا قويا خلال تعاملات اليوم بعد أن وجد مقاومة قوية عند مستويات 109.40 نقطة وهو أعلى مستوى للزوج منذ يوينو 2020، ويتم تداوله قرب مستويات 108.85 حاليا، وهو ما ينذر باحتمالات الزوج نحو مستويات الدعم التالية عند 108.25 كهدف تالي، وإذا نجح الزوج في كسرها فقد يواصل الهبوط نحو مستويات 107.60 كهدف تالي، وربما إلى مستويات 106.90 كهدف أخير، وهو أدنى مستوى منذ نحو 3 أسابيع.

والنظرة الأساسية على زوج الدولار ين قد ترجح هبوطه بشكل طفيف، فالين الياباني لا يزال يجد دعما من قرارات بنك اليابان والتي صدرت في مستهل تداولات اليوم الجمعة، حيث قرر البنك الإبقاء على السياسة النقدية دون تغيير، وإشارة البنك إلى أن أولويته تتمثل في الحفاظ على منحنى العائد وسط أزمة فيروس كورونا، وأنه لا توجد أي نية لتقيل مشتريات السندات أو إنهاء التحفيز النقدي قريبا، كما أن بنك اليابان سيواصل سياسة التسهيل النقدي الكمي والنوعي مع التحكم في منحنى العائد حتى تحقيق هدف استقرار الأسعار عند 2% وبشكل مستدام.

بينما الدولار الأمريكي لا يزال يجد دعما من صعود العائد على السندات الأمريكية خلال الفترة الماضية، ولكن هبوط عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات خلال تداولات اليوم الجمعة ، بعد أن ارتفع إلى أعلى مستوى في 14 شهرا في الجلسة السابقة ، لكنه ظل فوق 1.68%، وانخفض العائد على سندات الخزانة القياسية لأجل 10 سنوات إلى 1.689%و انخفض العائد على سندات الخزانة لأجل 30 عاما إلى 2.422%، ساهم في التأثير سلبيا على الدولار الأمريكي.

ومع الدعم الذي حصل عليه الين الياباني من صدور قرارات بنك اليابان والمخاوف حيال تفشي موجة كورونا الثالثة، بالإضافة إلى الضعف الطفيف للدولار في ظل هبوط عائد السندات، فقد يواصل زوج الدولار ين انخفاضه خلال التعاملات القليلة المقبلة.

الندوات و الدورات القادمة
large image