اليورو دولار في منطقة الخطر .. متى يتعافى من جديد؟

يستمر انخفاض زوج اليورو دولار EURUSD بضغط من ارتفاع الدولار الأمريكي وهبوط عملة اليورو الأوروبية. ويمكن اعتبار تطورات فيروس كورونا السلبية هى السبب الرئيسي في هبوط اليورو خلال اليومين الماضيين. وحاليا بدأت ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وعدد من الدول حظر استخدام لقاح كورونا الصادر من شركة أسترازينكا. هذا الأمر يشير إلى احتمالات تدهور وضع كورونا مع تحذيرات ببدء موجة ثالثة.

وخلال هذا الأسبوع ينتظر الدولار واليورو بيانات هامة قد تكون سببا في تحركات قوية على زوج اليورو دولار EURUSD، خاصة مع ترقب صدور قرارات البنك الاحتياطي الفيدرالي في الغد وتقرير التوقعات الاقتصادية. إلى جانب تصريحات محافظ الفيدرالي الأمريكي "جيروم باول". 

وبالتالي مصير اليورو دولار EURUSD يعتمد على قوة الإيجابية في أمريكا مقابل أوروبا. لذا لن يتأكد انتهاء التصحيح الهابط المشهود على سعر اليورو دولار حتى استطاعة اليورو لهزيمة الدولار وتجاوز المقاومة 1.2020 مرة أخرى. وعلى الجانب الفني، يكون الإغلاق اليومي للسعر حول 1.1900 إشارة للخطوة المقبلة. واستقرار السعر أعلى المستويات 1.1900 يمكنه الإشارة أن الزوج لايزال لديه بعض الزخم. فيما يدل الإغلاق أدنى هذه المستويات لمزيد من الهبوط قادم بتجاه 1.1830 وربما حتى 1.1760.

الندوات و الدورات القادمة
large image