الاسترالي دولار يبتعد عن أدنى مستوياته منذ أوائل فبراير الماضي

خلال تداولات الأسبوع الحالي، تمكن زوج الاسترالي دولار من الصعود بقوة بعيدا عن أدنى مستوياته منذ 5 فبراير الماضي، مستفيدا من ضعف الدولار الأمريكي في ظل انخفاض العائد على السندات الأمريكي بعيدا عن أعلى مستوياتها منذ 13 شهر تقريبا، بالإضافة إلى استفادة الدولار الاسترالي من التفاؤل حيال تعافي حركة التجارة العالمية مع تخفيف قيود الإغلاق في الكثير من الدول.

وبنظرة فنية على زوج الاسترالي دولار، تمكن الزوج من تحقيق ارتفاعات ملحوظة خلال تداولات الأسبوع الحالي، وارتفع من مستويات 0.7621 ليتم تداوله عند مستويات 0.7754 حاليا، ويتجه لتحقيق المزيد من الصعود في ظل ترقب صدور البيانات الاقتصادية الأمريكية، والعائد على السندات الأمريكية ، وإذا تمكن الزوج من مواصلة الصعود فقد يتجه نحو المقاومة التالية عند 0.7820 ثم إذا استطاع اختراقها فقد يتجه إلى 0.7840 كهدف تالي، وأخيرا، وربما إلى مستويات 0.8000 كهدف أخير وهو أعلى مستوى لزوج الاسترالي دولار منذ نحو 3 أسابيع تقريبا وقد يحقق ارتفاعا هذا الأسبوع بعد أسبوعين من الهبوط.

والنظرة الأساسية على زوج الاسترالي دولار تدعم صعوده في ظل انخفاض الدولار الأمريكي بسبب تراجع العائد على السندات الأمريكية مؤخرا بعيدا عن أعلى مستوياته منذ 13 شهرا تقريبا وهو ما عزز المخاوف حيال الاقتصاد الأمريكي، وأيضا، إقرار حزمة التحفيز من قبل الكونجرس الأمريكي ساهم في التأثير سلبيا على الدولار الأمريكي بسبب ضخ سيولة دولارية كبيرة تقدر بنحو 1.9 تريليون دولار في الأسواق بما أضعف جاذبية الدولار كعملة استثمارية جيدة.

وأيضا، استفاد الدولار الاسترالي من التفاؤل حيال تعافي الاقتصاد العالمي وحركة التجارة العالمية مع تخفيف قيود الإغلاق، وباعتباره عملة سلعية فتخفيف القيود من شأنه أن يدعم الاسترالي، وأيضا، تصريحات محافظ الاحتياطي الاسترالي حول التضخم وارتفاع عائد السندات، وأن بلادة تقترب من استعادة مستويات إنتاج ما قبل كورونا، عزز من موقف الدولار الاسترالي أمام العملات وبخاصة أمام الدولار الأمريكي.

الندوات و الدورات القادمة
large image