نظرة فنية وأساسية على زوج الدولار ين

سجل زوج الدولار ين ارتفاعات ملحوظة خلال تداولات الأسبوع الجاري وارتفع إلى أعلى مستوياته  منذ أغسطس الماضي، في ظل الضغوط المتزايدة والقوية على الين الياباني هذا الأسبوع وذلك على الرغم من ضعف الدولار الأمريكي أيضا.

فبنظرة فنية على زوج الدولار ين نجد بأن الزوج ارتفع إلى مستويات 106.52 وهو أعلى مستوى منذ أغسطس الماضي، ويسير الزوج في قناة صاعدة على الإطار الزمني 4 ساعات، ويتم تداول الزوج حاليا عند مستويات 106.26 ، وقد يواصل مسيرة الصعود نحو الحد العلوى للقناة الصاعدة عند مستويات 106.55 أولا، وإذا نجح في تجاوزها فقد يواصل الصعود نحو المقاومة التالية عند 106.95، وما يدعم هذا السيناريو أيضا، هو استقرار الأسعار أعلى المتوسطات المتحركة الـ 50 و 100 على الإطار الزمني 4 ساعات.

وأيضا، النظرة الأساسية على الين الياباني تدعم هذا السيناريو وبخاصة في ظل المخاوف حيال تباطؤ الاقتصاد الياباني خلال الربع الأول من هذا العام في ظل تضرره من تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث نفى وزير المالية الياباني في وقت سابق من هذا الأسبوع تقديم حزمة تحفيزية جديدة لدعم تعافي الاقتصاد بخلاف الحزم الموجودة حاليا، وأضاف بأن الناتج المحلي الإجمالي لليابان خلال الربع الأول من هذا العام سيكون أقل من بيانات النمو الاقتصادي خلال الربع الأخير من العام الماضي، وهو ما يعكس تباطؤ الاقتصاد الياباني وتضرره من فيروس كورونا بقوة.

ولكن ما قد يحول دون استمرار صعود زوج الدولار ين بقوة كبيرة هو ضعف الدولار الأمريكي والذي يتراجع بشكل ملحوظ في ظل ضعف الطلب عليه والمخاوف حيال الاقتصاد الأمريكي بعد شهادة جيروم باول أمام الكونجرس في منتصف الأسبوع والتي عززت ابتعاد الاقتصاد عن أهداف الفيدرالي الأمريكي فيما يتعلق بالتضخم وتحقيق الاستغلال الأمثل لسوق العمل، بالإضافة إلى ترقب التطورات المتعلقة بالتصويت على حزمة التحفيز الأمريكية والتي دائما ما يكون لها تأثير سلبي مؤقت وقصير على الدولار الأمريكي.

الندوات و الدورات القادمة
large image