كيف سيتأثر الدولار الكندي بتغيرات أسواق النفط؟

يبدو أن الحظ يحالف الدولار الكندي؛ ففي حين انتشرت المخاوف حول مسار أسعار النفط - الداعم الأكبر للدولار الكندي - خلال الفترة المقبلة، وجدنا أن أسعار النفط تضرب بتلك المخاوف عرض الحائط وتواصل الوتيرة القوية في الارتفاع ولتطمئن الدولار الكندي بأن الدعم لايزال مستمر رغم الضغوط.

ونحن إذ نرى استمرار تراجع زوج الدولار كندي USDCAD بشكل قوي لنحو خمسة أيام متتالية على الرغم من المحاولات المستمرة من جانب الدولار الأمريكي لتحقيق صعود ولكن نرى أن تلك المحاولات تصطدم ببعض التصريحات السلبية لمحافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول خلال شهادته أمام الكونجرس الأمريكي والتي أشارت لأن الاقتصاد الأمريكي لايزال بعيد عن الأهداف المحددة من جانب السياسة النقدية وبالتالي فإن السياسة النقدية التوسعية المتبعة حاليا ستظل على حالها سواء من جانب مشتريات الأصول أو مستويات الفائدة وبالتالي فإن الدولار الأمريكي سيواصل السير تحت تلك الضغوط.

وعلى ذلك فإنه من المتوقع أن يواصل زوج الدولار كندي USDCAD الهبوط القوي وبخاصة إذا خالفت أوبك+ المخاوف الحالية واسطاعت أن تصل إلى اتفاق حول مستويات إنتاج النفط خلال الفترة المقبلة- وهو الراجح- وسواء أبقت أوبك+ على المستويات الحالية من إنتاج النفط أو قررت الزيادة بنحو ما، فإنه من المتوقع أن تظل أسعار النفط أعلى مستويات 60 دولار بما سواصل إمداد الدعم لتحركات الدولار الكندي وبالتالي فإن زوج الدولار الكندي على أي السيناريوهين سيواصل الاتجاه الهابط خلال الفترة المقبلة.

الندوات و الدورات القادمة
large image