ما تأثير أسعار النفط على الدولار الكندي؟

دائما ما يكون لأسعار النفط تأثيرا قويا على تحركات الدولار الكندي أمام العملات الأخرى وبخاصة الدولار الأمريكي، حيث يتحرك زوج الدولار كندي بشكل واضح في ضوء تطورات أسعار النفط الخام، بالإضافة إلى التطورات الاقتصادية داخل كندا والولايات المتحدة.

وعلى الرغم من هبوط أسعار النفط مؤخرا خلال التداولات وتأثيرها السلبي على تحركات الدولار الكندي نظرا لأهمية القطاع النفطي في كندا وتأثيره القوي على النشاط والاقتصاد الكندي بقوة، إلا أن الزوج لم يشهد تحركات كبيرة أو ملحوظة وذلك في ضوء شهادة محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول أمام الكونجرس الأمريكي والتي تؤثر بقوة على تحركات سوق العملات.

وبنظرة فنية على زوج الدولار كندي ، نجد بأن الزوج يستقر حاليا عند مستويات منخفضة والتي هي الأدنى منذ أبريل الماضي، ومع استمرار شهادة جيروم باول، بالإضافة إلى هبوط أسعار النفط نشاهد ارتفاعا للزوج نحو مستويات 1.2608 حاليا، وقد يستمر صعود زوج الدولار كندي نحو مستويات المقاومة عند 1.2750 أو ربما نحو مستويات 1.2835 وأخيرا نحو مستويات 1.2885 وهو أعلى مستوى للزوج منذ ديسمبر الماضي، ولكن هذا السيناريو يتوقف على استمرار هبوط أسعار النفط خلال الفترة المقبلة، وصعود الدولار الأمريكي بالتزامن مع استمرار شهادة جيروم باول أمام الكونجرس الأمريكي.

الندوات و الدورات القادمة
large image