زوج الدولار كندي يحاول التعافي من مستويات قياسية هابطة، فهل ينجح؟

خلال تعاملات اليوم الإثنين ومستهل الأسبوع الجديد، حاول زوج الدولار كندي التعافي من أدنى مستوياته منذ أبريل 2018 أي منذ نحو 3 سنوات تقريبا، والتي سجلها خلال تعاملات اليوم عند مستويات 1.2581 ويتم تداوله عند مستويات 1.2625 حاليا، ولكن العوامل الأساسية ترجح حتى الاَن استمرار هبوط زوج الدولار كندي بشكل ملحوظ خلال التداولات المقبلة.

فبنظرة فنية على زوج الدولار كندي نجد بأنه يستقر عند مستويات دعم قوية حاليا قد تدفع بصعوده نحو مستويات أعلى والابتعاد عن أدنى مستوياته منذ نحو 3 أعوام وذلك رغم بقاء الأسعار دون المتوسطات المتحركة 50 و 100 على الإطار الزمني الأسبوعي، ولكن التحليل الأساسي يرجح استمرار هبوط الزوج خلال الفترة المقبلة نحو مستويات أقل عند 1.2550 نقطة، وربما أقل من ذلك وذلك في ضوء قوة الدولار الكندي بسبب صعود أسعار النفط الخام.

فالنظرة الأساسية على الدولار الكندي تشير إلى أنه مستفيد بقوة من ارتفاعات أسعار النفط الخام بقوة، ونظرا لأن القطاع النفطي من أكبر القطاعات الاقتصادية في كندا، فإن الدولار الكندي قد يعزز أرباحه مع استمرار قوة النفط وتوقعات الصعود القوية خلال الفترة المقبلة بدعم من تعافي الطلب العالمي على النفط الخام.

بينما النظرة الأساسية على الدولار الأمريكي تظل ضعيفة بالتزامن مع احتمالات إقرار حزمة التحفيز الأمريكية الضخمة قريبا أو في نحو أسبوعين بهدف المساهمة في دعم الاقتصاد الأمريكي في التعافي من تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد، ومع إقرار هذه الحزمة، فعلى الأرجح سيكون لها تأثير سلبي مؤقت على تحركات الدولار الأمريكي أمام العملات الأخرى وبخاصة الدولار الكندي.

الندوات و الدورات القادمة
large image