كيف استفاد الين الياباني من ضعف الدولار الأمريكي؟

خلال تداولات اليوم الجمعة، استفاد الين الياباني بشكل قوي من انخفاض الدولار الأمريكي، وذلك على الرغم من غياب المؤثرات على تداولات الين الياباني في الأسواق، ولكن ضعف شهية المخاطرة على الدولار عزز من الإقبال على الين باعتباره من العملات ذات الملاذ الاَمن.

ولقد انخفض الدولار الأمريكي في ظل التطورات الإيجابية حول حزمة التحفيز الأمريكية المقبلة، حيث يتضرر الدولار الأمريكي من هذه التطورات لأن إقرار هذه الحزمة قد يكون له تأثير سلبي مؤقت على الدولار في ظل ضخ سيولة دولارية كبيرة بالأسواق، والمخاوف بشأن ارتفاع التضخم، ومعدلات الفائدة المنخفضة داخل الولايات المتحدة بما يدعم هبوط الدولار الأمريكي في الأسواق، ولكنه على الجانب الاَخر، دعم صعود الين الياباني خلال التعاملات مع تزايد الإقبال عليه باعتباره ملاذ اَمن.

ومن أبرز التطورات المتعلقة بحزمة التحفيز الأمريكية المقبلة تصريحات رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، بأن المشرعين يهدفون إلى تمرير خطة الإغاثة من فيروس كورونا البالغة 1.9 تريليون دولار قبل نهاية فبراير، وأنها تأمل في إجراء تصويت في وقت ما في نهاية الأسبوع المقبل قبل نهاية مدفوعات البطالة في 14 مارس المقبل. بالإضافة إلى ذلك، أكدت جانيت يلين وزير الخزانة الأمريكية على استمرار العمل الجاد على حزمة التحفيز الأمريكية. مشيرة إلى الحاجة القصوى للحصول على حزمة تحفيز ضخمة خاصة وأنه بالنظر إلى معدلات البطالة الحقيقة في الولايات المتحدة قد تتجاوز النسبة 10%. لذا تؤكد يلين على أهمية تمرير حزمة لإنقاذ الاقتصاد من الوضع الراهن. وفيما يتعلق بموعد تمرير حزمة التحفيز. قالت يلين إنها تأمل في إحراز تقدم حول حزمة التحفيز الأمريكية خلال الأسبوعين المقبلين.

وبنظرة فنية على زوج الدولار ين ، نجد بأن الزوج تضرر من ضعف الدولار الأمريكي بشكل واضح، حيث انخفض الزوج من مستويات المقاومة 106.25 نقطة قرب مستويات 105.30 حاليا، ويتحرك الزوج حاليا داخل قناة صاعدة ويتجه نحو اختبار الحد الأدنى السفلي للقناة وإذا تمكن الزوج من كسر الحد الأدنى للقناة الصاعدة فقد يتجه نحو مستويات 104.40 نقطة، كما أن الأسعار حاليا تختبر المتوسط المتحرك لأجل 50 يوم، وهبوط الأسعار أسفله يدعم احتمالات الهبوط خلال الفترة المقبلة.

الندوات و الدورات القادمة
large image