الاسترليني دولار بعد الارتفاع الأخير ومبيعات التجزئة السلبية

قام زوج الاسترليني دولار GBPUSD باكتساب زخم كافي للصعود وتجاهل هبوطه الأخير متجاوزا المستويات 1.3930 التي تحولت من مقاومة إلى دعم حالي. ويستقر تداوله خلال اليوم أعلى المتوسط المتحرك 50 و100 على إطار الأربع ساعات مع ارتفاع بنسبة 0.12% قرابة المستويات 1.3990 مختبرا الحد العلوي لقناة سعرية صاعدة اختراقه يفتح المجال للصعود بتجاه المستويات 1.4000.

على جانب أخر يقف عائق أمام الصعود الحالي البيانات السلبية التي صدرت صباح اليوم في بريطانيا وأظهرت تراجع مبيعات التجزئة بنسبة 8.2% مقابل توقعات بتراجعها 3% فقط. ويعتبر هذا المؤشر مقياس أساسي لمتابعة الإنفاق الاستهلاكي وبالتالي سلبية القراءة قد تثقل على حركة زوج الاسترليني دولار GBPUSD وتدفعه للهبوط من جديد. ولن يتأكد الهبوط التصحيحي حتى الإغلاق أدنى 1.3930 باستهداف المستويات 1.3850 والإغلاق أدنى هذه المستويات قد يشير إلى استمرار الهبوط التصحيحي.

- تظل النظرة الإيجابية قائمة على زوج الاسترليني دولار حتى مع احتمالات مشاهدة بعد التصحيح حتى كسر الدعم 1.3700 الذي يشير إلى تلاشي الإيجابية على المدى المتوسط.

الندوات و الدورات القادمة
large image