نظرة فنية وأساسية على زوج الدولار ين

نجح زوج الدولار ين خلال تداولات الفترة الماضية الارتفاع بقوة وتجاوز مستويات مقاومة قوية للغاية، ويتم تداوله حاليا عند أعلى مستوياته منذ منتصف سبتمبر الماضي، مستفيدا من الارتفاع القوي للدولار الأمريكي، والضغوط المتزايدة على الين الياباني.

فالبنسبة للدولار الأمريكي، فلا يزال الدولار يستفيد من تعزز شهية المخاطرة عليه بسبب ارتفاع العائد على السندات الأمريكية، وحالة التفاؤل حيال تعافي الاقتصاد الأمريكي بقوة من تداعيات تفشي فيروس كورونا وبخاصة مع خطة الإدارة الأمريكية الجديدة في احتواء الفيروس وتلقيح المواطنين بلقاح كورونا سريعا، بالإضافة إلى غياب التطورات المتعلقة بحزمة التحفيز المنتظرة.

وعلى الجانب الاَخر، فإن الين الياباني لا يزال يتعرض لضغوط ملحوظة في ظل ضعف الطلب عليه مع تعزز شهية المخاطرة في الأسواق، بالإضافة إلى التصريحات السلبية من محافظ بنك اليابان بشأن التضخم، وأن السياسة النقدية الحالية مستمرة حتى تحقيق أهداف البنك. بالإضافة إلى التوقعات بأن يتجه بنك اليابان بتعزيز التيسير النقدي خلال الفترة المقبلة، بالتزامن مع المراجعة التي يجريها بنك اليابان بالنسبة للتوقعات الاقتصادية.

وبنظرة فنية على زوج الدولار ين نجد بأنه استطاع تجاوز مستويات 106 نقطة حاليا، وهو أعلى مستوى منذ سبتمبر الماضي، وقد يستمر الزوج في مواصلة الصعود مدعوما بقوة الدولار الأمريكي وبخاصة بعد إيجابية بيانات  مبيعات التجزئة الأمريكية، ومن ثم فإن الزوج قد يواصل صعوده نحو مستويات 106.55 نقطة كهدف مقبل، ثم إذا نجح في تجاوزها فقد شناهد مزيدا من الصعود نحو المقاومة القوية التالية عند 107.00 نقطة، وهي أعلى مستوى للزوج منذ أغسطس الماضي، وهذه النظرة مدعومة مع بقاء الأسعار أعلى المتوسطات المتحركة 50 و 100 على الإطار الزمني اليومي.

الندوات و الدورات القادمة
large image