هل انتهى صعود الاسترليني دولار GBPUSD؟

يتراجع الاسترليني دولار GBPUSD بشكل طفيف بعد الوصول إلى أعلى مستوى له في أكثر من عامين ونصف عند 1.3951. وتأتي محاولات الزوج للهبوط التصحيحي في أعقاب استمرار محاولات مؤشر الدولار الأمريكي DXY للاستقرار والصمود أعلى 90.30 نقطة مجددًا.

هذا ولا تزال النظرة العامة على تداولات الاسترليني دولار GBPUSD هي النظرة الإيجابية، خاصة بعد أن أبلغت المملكة المتحدة عن أقل عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا منذ أكتوبر من العام الماضي. وذلك إلى جانب استمرار التوسع في حملات التطعيم بوتيرة سريعة.

ومن جانب آخر، قد تلقى الجنيه الاسترليني الدعم بعد أن تخلى بنك إنجلترا عن فكرة خفض أسعار الفائدة إلى النطاق السلبي مما كبح من مخاطر تحول معدلات الفائدة البريطانية إلى السلبية. 

ومن خلال النظرة الفنية على تداولات الاسترليني دولار GBPUSD على الإطار الزمني للنصف ساعة، ما زالت إيجابية التداولات قائمة مع استمرار التداول بالقناة السعرية الصاعدة. ولكن قد نشهد بعض التراجعات التصحيحية الطفيفة إلى مستوى 1.3888 مدعومًا بالانفراج السعري السلبي Bearish Divergence على مؤشر الزخم MACD. ومن ثم استمرار استغلال ضعف الدولار الأمريكي مما يمهد لإمكانية اختبار نطاق 1.4000.

الندوات و الدورات القادمة
large image