اليورو دولار يواجه عائق بعد صعوده الأخير .. ماذا بعد؟

تستفيد عملة اليورو من تحسن الأداء الاقتصادي لمنطقة اليورو والبيانات الإيجابية لقطاعي التصنيع والخدمات، إلى جانب التصريحات الجيدة الصادرة عن أعضاء البنك المركزي الأوروبي. ولقى دعم إضافي من الاتجاه الذي بدأ يظهر نحو رفع قيود الإغلاق بقيادة ألمانيا التي تعتبر من أكبر اقتصاديات الاتحاد الأوروبي. وهذا الأمر يدل على إمكانية عودة الأعمال والمزيد من التحسن والتعافي للاقتصاد. لذا يلقى اليورو دعم إيجابي يدفعه للصعود مقابل العملات الرئيسية الأخرى.

كذلك يمنح ضعف الدولار الأمريكي الراهن المزيد من الدعم لزوج اليورو دولار EURUSD ليستطيع التخلي عن هبوطه الأخير الذي بدأه منذ يناير 2021 ليتجه إلى تصحيح صاعد يعتمد استمراره على مواصلة التعافي والتحسن داخل المنطقة الأوروبية. - الأنباء الإيجابية حول اللقاح وتحسن القطاع التصنيعي والخدمي تدعم اليورو-.

وينعكس ذلك على أداء اليورو دولار EURUSD فنيا، حيث يتداول الزوج على ارتفاع يومي بنسبة 0.14% قرابة المستويات 1.2145 وتعتبر مقاومة مقاومة لأنها تمثل تصحيح فيبوناتشي 50% واختبار المتوسط المتحرك 200 على إطار الأربع ساعات. وتجاوز هذه المستويات هو ما يؤكد مشاهدة المزيد من الصعود بتجاه مستويات أعلى باستهداف 1.2190 وربما حتى 1.2225. على أن تظل النظرة قصيرة المدى إيجابية مع استقرار السعر أعلى المتوسط المتحرك 50 و100 وعدم كسر الدعم 1.1960 الذي يشير إلى انتهاء التصحيح الصاعد الحالي.

الندوات و الدورات القادمة
large image