الاسترليني دولار حول مستويات أبريل 2018، هل يستمر الصعود؟

سيطر الزخم الإيجابي على زوج جنيه الاسترليني دولار GBPUSD وقد بدت سيطرة القوة الشرائية واضحة على التداولات بعد اخترق حاجز 1.3800 ووصول الزوج إلى أعلى مستوى له منذ أبريل 2018 اليوم الأربعاء. ولكن توقف الزخم الإيجابي على الزوج نسبيا في أعقاب انتعاش الدولار الأمريكي المتواضع خلال اليوم مما حد من صعود الاسترليني دولار GBPUSD.

ومن خلال تداولات مؤشر الدولار الأمريكي DXY، ارتد الدولار صعودا بشكل طفيف ليتداول حاليًا حول 90.45 نقطة بعد أن فقد قوته لليوم الرابع على التوالي خلال التداولات الأسيوية من اليوم الأربعاء وهبط إلى أدنى مستوياته في عدة أيام حول نطاق 90.30 نقطة. وتجدر الإشارة إلى أن مؤشر الدولار قد بدء فقدان زخمه الإيجابي منذ يوم الجمعة الماضي حيث تفذت قوة الاتجاه الصعودي التصحيحي للدولار بعد الوصول إلى 91.60 نقطة في أعقاب بيانات سوق العمل الأمريكي المتباينة لشهر يناير، لكن نلاحظ محاولات تقليص الخسائر في الوقت الحالي.

ونترقب في وقت لاحق من اليوم بيانات التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية المتمثلة في مؤشر أسعار المستهلكين ومؤشر أسعار المستهلكين الأساسي لشهر يناير، إلى جانب خطاب جيروم باول، محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، حول حالة سوق العمل الأمريكي والأوضاع الاقتصادية بالبلاد.

ومن خلال النظرة الفنية على تداولات الاسترليني دولار GBPUSD على الفاصل الزمني للأربع ساعات، يستمر الزوج في التداول أعلى خط الاتجاه الصاعد القائم منذ ديسمبر من العام الماضي مما يوضح التمسك بالتداولات الإيجابية. ولكن مع تشبع الزخم الإيجابي الموضح من خلال مؤشر القوة النسبية RSI نرجح أن نشهد بعض التراجعات بشرط ثبات تداولات الزوج أدنى نطاق 1.3900 لاستهداف 1.3720 و 1.3640 على التوالي بما يتوافق مع إعادة اختبار خط الاتجاه الصاعد فقط لاستجماع الزخم الإيجابي ومعاودة الصعود من جديد.

الندوات و الدورات القادمة
large image