الدولار فرنك USDCHF يستعد لهبوط تصحيحي

واصل زوج الدولار فرنك USDCHF ارتفاعه الأخير مختبرا مقاومة قرابة المستويات 0.9000 وتعامل الزوج مع هذه المقاومة هو ما سيحدد اتجاهه المقبل. بالتزامن مع اختبار مؤشر الدولار الأمريكي DXY لمستويات 91.25 نقطة وترقب مستجدات حزمة التحفيز المالي التي ستحدد مصير الدولار الأمريكي. ويبدو أن هذا الارتفاع الطفيف في مؤشر الدولار الأمريكي هو نتيجة لحالة الترقب التي تشهدها الأسواق لمعرفة قرار الكونجرس الأمريكي بشأن حزمة التحفيز التي أعلن عنها الرئيس جو بايدن فور توليه منصب الرئيس مع بداية العام الجاري.

ووفقا لما أعلنه الرئيس الأمريكي جو بايدن، فإن مقترح الحزمة الجديدة يبلغ نحو 1.9 تريليون دولار، وزادت التوقعات في الأسواق حيال رفض الكونجرس الأمريكي لتلك الحزمة الضخمة، التي من المقرر أن تدفع الدولار الأمريكي للتراجع في حالة إقرارها لأن ذلك سيتسبب في زيادة السيولة في الأسواق.

وبالنظر إلى تاريخ زوج الدولار فرنك USDCHF مع المستوى 0.9000 سنلاحظ انها كانت مستويات دعم قوية ارتد منها السعر 4 مرات قبل كسرها. وبالتالي قد تمثل مقاومة للسعر في الوقت الحالي. وعليه، تميل النظرة قصيرة المدى إلى احتمالات ارتداد السعر من المستويات 0.9000 بتجاه تصحيح هابط يستهدف المستويات 0.8920 ثم 0.8885. على أن تتلاشي النظرة السلبية باختراق زوج الدولار فرنك USDCHF للمستويات 0.9000.

الندوات و الدورات القادمة
large image