الاسترليني دولار GBPUSD يرتد من نطاق 1.3750

يتراجع زوج الاسترليني دولار GBPUSD في يوم التداول الأول من الأسبوع بعد الارتداد من نطاق المقاومة حول 1.3750 خلال التداولات الأوروبية من اليوم الإثنين. ويأتي تراجع الجنيه الاسترليني بالرغم من الأنباء حول إمكانية تخفيف قيود الإغلاق المتعلقة بفيروس كورونا في المملكة المتحدة، وتقليل احتمالات أي خفض لسعر الفائدة من قبل بنك إنجلترا. فقد أشارت أسواق المال في المملكة المتحدة إلى أن المستثمرين قد دفعوا رهاناتهم بخفض سعر الفائدة بمقدار 10 نقاط أساس من قبل بنك إنجلترا إلى 2022 مقابل التوقعات السابقة لمثل هذه الخطوة في ديسمبر من العام الجاري.

وبالنظر إلى الرسم البياني الفني على تداولات زوج الاسترليني دولار GBPUSD يُظهر مؤشر القوة النسبية RSI المزيد من إشارات الزخم السلبي مما يمهد للمزيد من التراجعات. ويعد سيناريو الهبوط هو الأكثر ترجيحا في الوقت الحالي خاصة بعد أن ارتد الزوج من نطاق المقاومة حول 1.3750. لذا قد يستهدف الهبوط مستويات 1.3700 و 1.3680 على التوالي بشرط الثبات أدنى نطاق المقاومة المذكور.

الندوات و الدورات القادمة
large image