الاسترليني دولار يختبر خط اتجاه صاعد .. ماذا بعد؟

تراجع زوج الاسترليني دولار GBPUSD بالتزامن مع تراجع معظم العملات الرئيسية مقابل الدولار الأمريكي خلال الصباح. وذلك بسبب انتشار الفيروس بوتيرة مرتفعة داخل بريطانيا واتجاه بعض الدول لغلق حدودها مع المملكة المتحدة خوفا من تفشي السلالة الجديدة من كورونا. وهو ما أثقل على حركة الجنيه الاسترليني.

وتميل النظرة الأساسية إلى السلبية على الجنيه الاسترليني حاليا بسبب اعتماده على عوامل متغيرة بشكل يومي أولهم؛ هو البيانات الاقتصادية الواردة عن الاقتصاد البريطاني والتي جاءت سلبية الأسبوع الماضي في ظل انتشار كورونا وقرارات الإغلاق. والثاني؛ العلاقات التجارية والسياسية بين بريطانيا ودول العالم بعد البريكست والتي شهدت بعض التوترات في ظل تضرر أيرلندا من القيود الجمركية.

أما فنيا نلاحظ اختبار زوج الاسترليني دولار GBPUSD لخط اتجاه صاعد قرابة المستويات 1.3700 والارتداد من هذه المستويات قد يفتح بابا لمشاهدة المزيد من الصعود نحو المستويات 1.3740. وبالتالي مع عدم وجود الدفعة للازمة لاستمرار صعود الاسترليني دولار تميل النظرة الفنية لمشاهدة بعد التصحيح يتأكد بكسر خط الاتجاه الحالي باستهداف 1.3640 ثم 1.3600 تزامنا مع انحساء الزخم الإيجابي وفي ظل المخاوف الحالية. على أن تتلاشى احتمالات التصحيح الهابط مع إغلاق الزوج أعلى المستويات 1.3750. 

الندوات و الدورات القادمة
large image