الدولار كندي يرتفع وينتظر المزيد من الصعود

استمر زوج الدولار كندي في الصعود خلال اليوم ليصل لأعلى مستوياته منذ نهاية ديسمبر الماضي مع تحقيق الدولار الأمريكي لمزيد من الارتفاع بعد أن تصدر العملات الرئيسية الأكثر ربحا بتسجيل صعود بنحو 2.54% خلال تداولات أمس على حساب عملات السلع التي تكبدت المزيد من الخسائر حيث تراجع الدولار الكندي نحو 0.92%.

وجاء هذا الصعود في مؤشر الدولار الأمريكي مع زيادة الطلب عليه على خلفية تراجع مؤشرات وول ستريت في نهاية جلسة أمس بأكثر من 2% مع إعلان عدد من الشركات عن أرباحها خلال الربع الأخير من عام 2020 والتي جاءت دون التوقعات، خاصة عقب تسجيل شركة بوينج عملاق الطيران خسائر تاريخية بلغت أكثر من 11 مليار دولار خلال 2020.

في الوقت نفسه، أدت عودة أسعار النفط للتراجع من جديد إلى زيادة الضغوط على الدولار الكندي خلال اليوم، فعلى الرغم من أن أسعار النفط ارتفعت بصورة قوية بدعم من بيانات مخزونات النفط الأفضل من المتوقع، فإن التقارير الصادرة اليوم عن اعتزام الصين وضع قيود على السفر خلال فترة الأعياد المقبلة أدت إلى صعود المخاوف حول تراجع الطلب على النفط مما دفع أسعار النفط للهبوط يصاحبها الدولار الكندي.

ومن المتوقع أن يواصل الدولار الأمريكي صعوده مع تراجع شهية المخاطرة في الأسواق بسبب أزمة نقص لقاح كورونا والأنباء الواردة عن فرض عدد من الدول المزيد من قيود الإغلاق، وسينعكس ذلك بصورة إيجابية على تحركات زوج الدولار كندي.

وتتوافق النظرة الأساسية مع النظرة الفنية، فنلاحظ أن الزوج على الأربع ساعات استطاع اختراق مستويات 1.2792 ثم 1.2835 على الترتيب مع جني تدريجي في الزخم الإيجابي كما يوضح مؤشر RSI والسعر حاليا مدفوعا بقوى شرائية في اتجاه اختبار مقاومة 1.2911 والتي مع اختراقها قد نشاهد المزيد من الصعود ربما وصولا إلى حاجز 1.3.

الندوات و الدورات القادمة
large image