مؤشر ناسداك المركب ينخفض في آخر 7 أيام من أصل 8؛ ما الذي يحدث في الأسواق؟

  • لم يكن مؤشر ناسداك 100 الذي يمثل شركات التكنولوجيا الكبرى لوحده فحسب، بل العديد من المؤشرات الأخرى أيضًا قد شهدت انخفاظًا مستمرًا منذ الارتفاع الكبير للسوق يوم الاثنين الماضي (19 أكتوبر). فما الذي يحدث؟

 

  • بشكل أساسي، لا يوجد جديد. كانت الأسواق تسير في ظل الأمل في التوصل إلى اتفاق سريع بين الديمقراطيين والجمهوريين بشأن الحوافز المالية الجديدة. ومع ذلك، لم تقدّم المفاوضات أي نتائج خلال الأسابيع الماضية، وبالتالي بدأ المستثمرون المحبطون ببيع الأسهم.

 

  • وفي وقت متأخر من يوم الأربعاء، انتقد ترامب الديمقراطيين لعدم قدرتهم على التوصل إلى حل وسط بشأن حجم الحوافز المالية. يبدو ذلك وكأنه طريق آخر مسدود، وقد لا تتم الموافقة على حزمة التحفيز المالي حتى تنتهي الانتخابات بالكلية.

 

  • وفي حين صرح ترامب سابقًا بكونه على استعداد لقبول مشروع فاتورة معونة أكبر، فقد كان من الواضح أن هناك معارضة شديدة بين الجمهوريين في مجلس الشيوخ لمشروع قانون حوافز مالية ضخمة وسط مخاوف من تأثير سلبي محتمل لذلك، والذي من المحتمل أن يضر بآفاق انتخاباتهم في شهر نوفمبر من خلال زيادة عجز الميزانية الذي يرتفع سريعًا.

 

  • بالإضافة إلى ذلك، فإن هناك وضع متفاقمًا من حالات فيروس كورونا المتزايدة، لكن الأسواق مع ذلك تجاهلت هذا الأمر باستمرار منذ فترة طويلة. وفي حين أن المزيد من عمليات الإغلاق سيتنعكس صعوديًا على أسهم شركات التكنولوجيا، ما يعني أن على مؤشر ناسداك أن يرتفع في هذه الحالة! إلا أن الوضع محايد نوعًا ما من الناحية الفنية.

 

  • حيث هبط مؤشر ناسداك 100 إلى مستويات القمم والقيعان السابقة كما هو موضح على المخطط، وهو المستوى الرئيسي للمتداولين. بينما يتضح في الأعلى، أن الاتجاه ما يزال صعوديًا على المدى المتوسط.

 

 

  • وبالتالي، فإن هناك فرصة للشراء في القاع الفعلي عند مستوى الدعم الأساسي، والتي تبدو استراتيجية تداول ممتازة. ومن المحتمل أن يرتفع المؤشر نحو سعر 11,800 دولار أمريكي ثم بعد ذلك إلى 12,000 دولار أمريكي.

 

  • وعلى الجانب الآخر، في حال أغلق المؤشر على مخطط اليوم أسفل خط الدعم القريب من 11,600 دولار أمريكي، فقد يتحول الاتجاه إلى اتجاه هبوطي، ويتجه السعر للأسفل مستهدفًا مستوى 11,000 دولار أمريكي.
الندوات و الدورات القادمة
large image