التحليل الفني للجنيه الإسترليني مقابل الين الياباني والدولار:

الجنيه الإسترليني ارتفع اليوم مقابل كل العملات الرئيسية بعد الأخبار الإيجابية الواردة حول مفاوضات البريكسيت.

الخبر الأول هو تصريح مسؤولا أوروبي بأن المفاوضات تسير بشكل جيد، رغم وجود نقاط خلافية كبيرة، ام الخبر الثاني فكان تصريح مسؤولين في الحكومة البريطانية بأنها لن تنسحب من مفاوضات البريكسيت يوم غد 15 أكتوبر تشرين الأول، وهي هو الموعد النهائي الذي وضعه بوريس جونسون من قبل.

التحليل الفني لزوج الإسترليني دولار GBPUSD

صعد السعر مرتدا بقوة من أدنى مستوى له هذا الأسبوع، بعد أن اختبر الحد السفلي للقناة السعرية الصاعدة، والتي تصادف أيضا المتوسط الحسابي 100 على الرسم البياني 4سا عند 1,2885، وتصحيح فيبوناتشي1,2880.

 

السعر الآن وقت كتابة هذا التحليل يتداول عند 1,3040، قليلا تحت مستوى المقاومة1,3075-1,3088.

الزوج ارتفع بالفعل أكثر من 180 نقطة، في حين أن التذبذب في 20 يوم الماضية لا يتعدى 120.

يمكن التفكير في البيع لكن بأهداف سريعة لاقتناص حركة التصحيح المتوقعة بالقرب من هذه المستويات.

التحليل الفني لزوج الإسترليني ين ياباني GBPJPY

هنا السعر ارتفع أيضا بقوة بعد أن اختبر المتوسط الحسابي 100 على الرسم البياني 4سا عند المستوى 135,99.

 السعر كان قد كسر خط الاتجاه الصاعد في موجة الهبوط التي انطلقت مع بداية الأسبوع.

 

الزوج الآن يتداول بالقرب من مستوى المقاومة المتحرك المتمثل في خط الاتجاه الهابط.

اختراق هذا الترند، وأيضا مستوى تصحيحي فيبو 50 عند 137,86 شرط مهم لتوقع المزيد من الصعود.

فيما تبقي من تداولات اليوم، من المحتمل أن نشهد حركة جانبية أو تصحيح طفيف، إلا في حالة ورود أنباء تعكر شهية المخاطرة في الأسواق.

المزاج العام إيجابي اليوم اتجاه الجنيه الإسترليني، كما أن شهية المخاطرة مرتفع في الأسواق وهذا ما يضغط أكثر على الدولار الأمريكي والين الياباني عملتي الملاذ الآمن.

صدور أي أخبار سلبية من الولايات المتحدة الأمريكية، وخاصة فيما يتعلق بحزمة الإنقاذ المالية يمكن أن تغير مزاج السوق وتسرع من حركة التصحيح المتوقعة فنيا.

على كل التذبذبات قوية في السوق هذه الأيام، وتوقع اتجاه حركة السعر يكون أصعب من الأيام العادية لذلك وجب الحذر، والتشديد على ادارة المخاطر في هذه الظروف.

 

الندوات و الدورات القادمة
large image