اليورو على موعد مع المركزي الأوروبي .. نظرة فنية وأساسية

ننتظر خلال جلسة اليوم اجتماع البنك المركزي الأوروبي الذي من المرجح أن يكون له تأثير مباشر على تحركات اليورو مقابل العملات الرئيسية الأخرى وبخاصة الدولار الأمريكي. وذلك في الساعة 11:45 ص بتوقيت جرينتش، يليه تعليق محافظ البنك المركزي الأوروبي، كريستين لاجارد، على قرارات البنك في الساعة 12:30 م بتوقيت جرينتش.

أساسيا؛ التوقعات تتجه إلى إبقاء البنك على معدل الفائدة دون تغيير، لكن لا تزال هناك إمكانية إلى اتجاه البنك إلى تعزيز برنامج مشتريات الأصول لمكافحة وباء كورونا PEPP، أو التلميح إلى إجراء تغييرات في السياسة النقدية في شهر ديسمبر المقبل، وهو الأمر الذي قد يؤثر على تحركات العملة بصورة سلبية عقب صدور القرار. لذا النظرة العامة طويلة المدى على اليورو تعتبر سلبية. 

ولكن! .. قد يبقي البنك على السياسة الحالية دون أي تغييرات أو تلميحات بتغيير السياسة على المدى القريب خلال المؤتمر الصحفي لمحافظ البنك كريستين لاجارد، بما قد يعزز من ارتفاع اليورو مقابل العملات الأخرى. وهو ما يتوافق مع وجهة النظر باحتمالات مشاهدة تصحيح صاعد لعملة اليورو خلال الساعات المقبلة خاصة مع هبوط مؤشر الدولار مقارنة بالعملة الأوروبية منذ صباح اليوم.

أما فنيا، بعد وصول زوج اليورو دولار EURUSD إلى أعلى مستوياته في عامين في بداية الشهر الجاري وارتفاعه قرب المستويات 1.20، بدأ في موجة هبوط حادة حتى قاع 3 سبتمبر الذي شهدنا فيه تباطؤ في حركة الهبوط ليدخل السعر في قناة متعاقدة يقل فيها ميل الهبوط تدريجيا.

وفي الوقت الحالي، نشهد ارتفاع الزخم الإيجابي تزامنا مع اختراق السعر لخط القناة العلوي وارتفاعه أعلى المتوسطات المتحركة 50 و 100 على إطار الساعة. هذه الإشارات تدعم احتمالات مشاهدة تصحيح صاعد بتجاه المستويات 1.1884 ثم 1.1865 وربما حتى 1.1885.

وعليه، نرى أن النظرة العامة سلبية حتى صعود السعر أعلى المستويات 1.20، ولكن بقاء زوج اليورو دولار EURUSD أعلى المتوسطات المتحركة 50 و100 وعدم كسر الدعم 1.1750 قد يدعم استمرار التصحيح الصاعد في الوقت الحالي.

الندوات و الدورات القادمة
large image