النفط يخدع الجميع وأهدافه مازلت بعيدة

  • رغم تراجعات واضحة للنفط هبوطا من قمة الـ 43 مازال النفط يمارس الخداع ليدفع المتداولين لبناء مراكز بيع من مستويات غير مناسبة بل وخطرة للغاية حيث مازالت تداولات النفط أعلي المتوسط المتحرك 100 يوم ، ربما بعض السلبية على مؤشر القوة النسبية وبعض التراجعات قرب منطقة عرض ضعيفة كان لها أثر في إقناع المتداولي بالبدأ في بيع النفط من المناطق الحالية لكن دون مبرر مناسب من التحليل الأساسي الذي يؤكد زيادة الطلب على النفط خلال الفترة القادمة مع تراجع مخاطر كوفيد 19 وقرب عودة الأسواق للعمل بشكل كامل لذلك لا نتوقع أن نعيد إختبار مستويات أدني من 38 خلال هذا العام بل يمكن التوقع بإعادة إختبار مستويات مرتفعة لا سيما مع زيادة التوتر في منطقة الخليج وليبيا وعودة السوق الصينى للعمل ، ما يعوق النفط حاليا عن مستويات الـ 45 دولار هو وجود مخزون كبير من النفط الرخيص الذي خزنه البعض أثناء أزمة كوفيد 19 .
الندوات و الدورات القادمة
large image