جميع العملات في المنطقة الحمراء واليورو هو الأقل خسائر

تشهد جميع العملات الرئيسية انخفاضات ملحوظة منذ بداية جلسة اليوم الخميس، وتتداول جميع العملات في المنطقة الحمراء مقابل الدولار الأمريكي الذي يعتبر هو أفضل العملات حتى الآن. لكن اليورو استطاع أن يحصد أقل الخسائر من بين العملات الأخرى بدعم من إيجابية بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي والخدمي في ألمانية وتحسن قراءة المؤشر في دول منطقة اليورو.

فقد أظهرت القراءات الأولية لمؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي والخدمي في منطقة اليورو تحسن في الأداء على مدار شهر مايو الجاري، فقد سجل القطاع التصنيعي ارتفاع إلى النقطة 39.5 مقابل توقعات بتسجيل 38 نقطة فقط، وبأفضل من القراءة السابقة التي أظهرت تراجع المؤشر للنقطة 33.6 التي تمت مراجعتها إلى 33.4 خلال شهر أبريل الماضي.

كذلك كانت قراءة القطاع الخدمي إيجابية، فقد سجل مؤشر مديري المشتريات الخدمي نمو إلى المستوى 28.7 مرتفعاً عن المستويات المتوقعة عند 25.0، وصاعداً من أدنى مستوياته على الإطلاق التي سجلها قرابة 11.7 وتمت مراجعتها إلى 12.0 خلال الشهر الماضي. هذا الأمر قد حد قليلاً من هبوط اليورو مقارنة بالعملات الأخرى.

ولكن على الرغم من ذلك، نشهد تراجع الأسهم الأوروبية في المنطقة الحمراء تبعاً للتراجع المشهود في شهية المخاطرة في الأسواق، حيث انخفض مؤشر DAX الألماني بنحو 1.17%. كما تراجع مؤشر FTSE البريطاني بنحو 0.77%. وسجل مؤشر CAC 40 الفرنسي هبوط بحوالي 0.83%. كذلك هبط مؤشر IBEX الإسباني بحوالي 0.19%.سجل مؤشر MIB الإيطالي تراجع بنحو 0.85%.

كما نرى العملات الرئيسية بشكل عام هابطة بشكل حاد وذلك تزامناً مع استمرار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، إلى جانب مخاوف استمرار انتشار فيروس كورونا. وإغلاق الأسهم الأسيوية على انخفاض جماعي هى الأخرى.

آخر وأحدث التحليلات

الندوات و الدورات القادمة