الأسواق تنتظر البنوك المركزية، والزخم البيعي يعود على الدولار الأميركي

  • لدينا خلال هذا الأسبوع العديد من البيانات الاقتصادية الهامة التي ننتظرها واجتماعات للبنوك المركزية الرئيسية. ولكن اليوم لا ننتظر أي بيانات مهمة. وشهدنا تحسّن في شهية المخاطر لدى المستثمرون في تداولات اليوم بعد تباطؤ انتشار الفيروس في أوروبا وبداية عودة فتح المدن الأوروبية، كما أعلن البنك المركزي الياباني عن عدم وجود حد أقصى لمشترياته من السندات الحكومية وسندات الشركات في اجتماعه صباح اليوم. وتستمر ميزانيات البنوك المركزية في التوسع لإستمرار شرائها الأصول من الأسواق كما تلاحظ من الرسم البياني التالي:

 

المصدر: بلومبرج  Bloomberg

  • التحسن في شهية المخاطر ساعد على تراجع الدولار الأميركي وتعافي العملات الرئيسية الأخرى، فنجد اليورو مقابل الدولار الأميركي EURUSD  يعود ويخترق مستويات المقاومة المحورية عند 1.0820 ليزيد الآن احتمالية استمرار سيناريو الصعود على المدى القصير ونرى استهداف مستويات 1.0920. أيضاً زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأميركي GBPUSD وجد دعماً عند مستويات 1.2250 وليعود الزخم الشرائي من عند هذه المستويات ونرى الأسواق الآن تستهدف مستويات 1.26 ملم نرى أي عودة دون 1.2350 مرة أخرى.

 

  • الذهب الذي ارتد الأسبوع السابق من مستويات المقاومة عند 1738 يعود ويختبر مستويات 1710، ولكن أيضاً يفشل في كسرها، وبالرغم من أن الإنتظار والمتابعة اليوم هو السيناريو الأفضل على الذهب يظل تماسك مستويات 1707  هي النقطة الفاصلة ما بين استمرا الصعود أو العودة للهبوط مرة أخرى فيرجى الإنتباه من هذه المستويات.

 

  • مؤشر الداو جونز الأميركي الآن أصبح في حركة عرضية ما بين مستويات 24,350  ومستويات 23,100 بالرغم من أن توقعاتنا سابقاً كانت سلبية على المؤشر الأميركي سنظل ولكن رأينا فشل في كسر مستويات 23,000 وبالتالي سنفضل الآن الانتظار والمتابعة لهذه الحركة العرضية والتي باختراق الحد العلوي لها سيتيح المجال لاستهداف مستويات 25,000 و 25,500 أو كسر الحد السفلي لها والعودة لمستويات الدعم عند 22,500.

 للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي:

الندوات و الدورات القادمة
large image