لتحليل الفني والاساسي للذهب(GOLD)

اخواني الكرام اقدم لكم التحليل الفني والاساسي للذهب(GOLD) 

 

مهم جدااااااااا

  • الذهب
  1. لا تتداول مع الذهب ان كان راس مالك اقل من 5 الى 10 الف وشرط ان يكون التداول فقط على الذهب حصرا.
  2. الذهب من السلعة ذا تاثير قوي بالاوضاع الاقتصادية والسياسية خصوصا.

 

  • التحليل الفني

1-الذهب عند مستويات فيبوناتشي قوية جدا متمثلة 78.6-88.00 فيبوناتشي 

2-الذهب في حال ثبت اسفل البولنكر الباند العلوي هذا يفتح المجال للهبوط

3-الذهب فرص البيع قائمة الى الان والاهداف موضحة على الرسم البياني

4-الذهب في حال تجاوز مناطق اخذ الربح المتوقع وبقوة ان يواصل الهبوط الى مناطق الدعم مذكورة على الرسم البياني 

5-تشبعات قوية جدا للشراء عند CCI 

6-تشبعات قوية جدا للشراء عند الاستوكاستك 

7-المناطق التي تم تحديدها ليس عباره عن اوامر معلقة بل مناطق ممكن ان يصل لها السعر ومن ثم يرتد ويرتفع مع ظهور بوادر للشراء او بيع على سبيل المثال تشبعات او تذبذبات او برايس اكشن والخ... 

انا شخصيا افضل البيع اكثر من الشراء والاهداف على الجارت ومع اغلاق جزء من العقد في حال دخول في ارباح

 

  • التحليل الاساسي

الاسبوع السابق،اي يوم الجمعة الماضية تحديدا، تعزز الذهب بشكل واضح وارتفع بقوة ومع بداية الاسبوع كذلك 

وصل الذهب الى اعلى مستوياته خلال السنوات العشر السابقة

ففي جلسة تداول يوم أمس كذلك، انتعشت أسعار الذهب بعد انخفاض قصير المدى وسط تقارير عن توقف مشتريات سبائك من روسيا الاتحادية وإمكانية بيعها على خلفية ضعف كبير للعملة الوطنية والحاجة إلى تقليل نفقات الميزانية. ساهمت الخلفية الإخبارية في زيادة تقلب الأصل وانخفاض بنسبة 2 %.

كما كان متوقعاً، بدأ سوق المعادن الثمينة في الصدارة. تراجعت أصول المخاطر بشكل ملحوظ، ولم تؤد الإجراءات التي اتخذتها البنوك المركزية العالمية لملء الاقتصاد بالسيولة النقدية إلى نموها الكبير. يتعلم المستثمرون التجربة المريرة للسقوط الكبير وحتى عند تلقي أموال جديدة، فإنهم ليسوا في عجلة من أمرهم لاستثمارها مرة أخرى في انخفاض الأصول، حيث لا يوجد ضمان بعدم الوقوع مرة أخرى. في ظل هذه الخلفية، فإن الأداة الوحيدة التي تتمتع بالقدرة الكافية والاستقرار هي الذهب - "المستودع العالمي" للسيولة الحرة.

خلال الاسبوع السابق أعلن نظام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي عن حزمة جديدة من إجراءات الدعم يبلغ مجموعها 2.3 تريليون دولار. ستذهب هذه الأموال إلى السوق، ومعظمها إلى الذهب، والتي يمكن أن تستمر في تعزيزها. هذا ما تؤكده مؤشرات مكتب إحصاءات الصرف التابع للجنة تداول السلع الآجلة، والتي تفيد الأسبوع الماضي أن عدد مراكز المضاربة الصافية كان عند مستويات عالية في منطقة 258.8 ألف. في الأسبوع سابق، من المرجح أن يتجاوز عدد المناصب 300 ألف.

 

  • اهم البيانات الاقتصادية GOLD لهذا الاسبوع

الندوات و الدورات القادمة
large image