الأسترليني دون مستويات 1.24، والفدرالي هو الأهم

ننتظر يوم غد قرار الإحتياطي الفدرالي الأميركي، وبتوقعات أن نرى خفض لأسعار الفائدة ب 25 نقطة أساس. وبالطبع هذا الخفض تم تسعيره بالأسواق ولكن الأنظار ستتجه للمؤتمر الصحفي لجيروم باول وتعليقه على البياانات الإقتصادية الأخيرة الصادرة من الولايات المتحدة وماهي المخاطر التي قد تواجه الإقتصاد بشكل عام، ومنها ستحاول الأساق تتوقع المسار الميتقبلي للسياسة النقدية. وكما ذكرنا في تقريرنا السابق بأن مؤشر الدولار الأميركي DXY  من الناحية الفنية كان يتداول دون قناة سعرية صاعدة ويستدف الحد العلوي لهذه القناة عند 97.80/98. ونجد أن السعر بالفعل اقترب من هذه المتسويات مما يزيد من احتمالية أن نرى بعض عمليات جني الرباح في جلسة اليوم.

الضغوطات البيعية تستمر على الجنية الأسترليني أمام الدولار الأميركي GBPUSD، ولتنجح الأسواق في الإغلاق دون مستويات 1.24، وبالطبع السلبية التي تحيط بالباوند بسبب تصريحات بوريس جونسون -رئيس الوزراء البريطاني- أمام مجلس العموم والتي أوضح من خلالها عزمه على الخروج من الإتحاد الأوروبي في نهاية شهر أكتوبر من العام الحالي سوء باتفاق أو بدون اتفاق. وبالتالي ارتفاع اتمالية حروج بريطانيا بدون اتفاق من الإتحاد الأوروبي، قوة الدولار الأميركي، وضعف الأداء الإقتصاد البريطاني كانت العوامل الرئيسية في دعم هذه الموجة الهابطة.

ومع وصول GBPUSD في تداولات اليوم لمستويات 1.2118 والتي تعتبر مستويات دعم محورية على الإطار الزمني الأسبوعي، قد نرى بعض الإستقرار عند هذه المستويات الحالية وتذبذب ما بين مستويات 1.2350/1.2150 خلال الفترة القادمة.

الذهب XAUUSD، مازال مستقر أعلى مستويات 1418/1415، ولذلك رأينا زخم شرائي اليوم في الجلسة الأوروبية تدفع المعدن الأصفر للعودة أعلى مستويات 1422. ومازالت رؤيتنا على الأجل القصير إيجابية ونتوقع مزيداً من الصعود لمستويات 1438 ومنها ل 1452، مادامت الأسواق لم تغلق دون 1405.

 

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي:

 

 

 

الندوات و الدورات القادمة
large image