السيولة منخفضة بالأسواق ولكن يستمر شراء الدولار الأمريكي

تعود أغلب الأسواق العالمية  بعد موسم الأعياد، ولكن تكاد السيولة أقل مما كان متوقع. ولكن مازالنا نرى إستمرار الزخم الشرائي على مؤشر الدولار الدولار الأمريكي وتستمر توقعاتنا بمزيد من الإرتفاع للدولار على الأجل القصير، باستهداف مستويات المقاومة 97.50 والتأكيد سيكون مع تجاوز السعر ل 97.00. ويظل سيناريو الصعود على الدولار الأمريكي محتمل مادامت الأسواق تحافظ على تداولاتها أعلى مستويات 96.50.

ومع قوة الدولار الأمريكي، وبالتوافق مع رؤيتنا السلبية على زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي EURUSD على الأجل القصير، نتوقع أن يستمر الضغط البيعي على الزوج ليستهدف مستويات الدعم عند 1.1180، ولكن قد نرى ارتداد صعودي من المستويات الحالية (1.1250) لمستويات 1.1280. ويظل سيناريو الهبوط هو السيناريو الذي نراه الأكثر إحتمالا مادامت الأسواق تتداول دون مستويات المقاومة 1.1350 المحورية.

يفشل زوج الجنية الأسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBPUSD، في الحفاظ على تداولاته أعلى 1.30، مما قد يزيد الضغوطات البيعية على الباوند، وبالرغم قد نرى موجة تصحيحية صاعدة لمستويات 1.3020/1.3050، ولكن بنجاح الأسواق بالإغلاق دون مستيوات 1.2950 سنرى الأهداف السعرية ستكون عند 1.2750/1.2780. ومرة أخرى يظل سيناريو الهبوط هو الأكثر إحتمالاً مادامت الأسواق لم نجح في العودة والإغلاق أعلى 1.3080.

ترتفع أسعار النفط بشكل قوي في تداولات يوم أمس، لنجح خام تكساس الأمريكي الخفيف WTI في تجاوز 64.50. وبالتالي نرى مستويات 68.00 دولار أمريكي للبرميل ليس مستبعداً في ظل المعطيات الفنية والأساسية الحالية. وبالطبع استكمال الموجة الصاعدة (التي نراها السيناريو الأكثر إحتمالاً) يشترط بنجاح السعر بالحفاظ على تداولاته أعلى 64.00، لأن أي هبوط دون هذه المستويات قد يدفع الأسواق في الدخول في موجة تصحيحية هابطة كعمليات جني الأرباح.

 

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني التالي:

 

 

 

الندوات و الدورات القادمة
large image