هل سيدعم تقرير الوظائف عوائد السندات الأمريكية؟

مازالت أسعار السندات الأمريكية تستمر في إرتفاعتها، وبالطبع هذه الإرتفاعات معدومة بالعديد من العوامل، ومنها: تصريحات باول الإيجابية - رئيس الفدرالي الأمريكي – بخصوص أسعار الفائدة، بيانات إيجابية من الإقتصاد الأمريكيـ عدم اليقين في أوروبا وبريطانيا ومخاطر الحرب التجارية.

في حقيقة الأمر الأسواق تحاول أن تسّعر ما هي الفائدة الطبيعية   Normal Rate  للإقتصاد الأمريكي، والتي تتكون من عاملين رئيسين وهما: معدلات التضخم ومعدلات النمو الأساسي للإقتصاد، فكلما نرى إرتفاع في أسعار المستهلكين أو معدلات نمو الأجور يعني إرتفاع توقعات لمعدلات التضخم. وأيضاً القراءات الإيجابية الصادرة من الإقتصاد الأمريكي تدعم توقعات النمو والتي بدورها، وبالتالي إرتفاع معدلات الفائدة الطبيعية المتوقعة بشكل عام.

 

ومن هنا تأتي أهمية تقرير الوظائف الغير زراعية اليوم والتي متوقع أن تظهر إرتفاع في معدلات نمو الأجور، وإنخفاض معدلات البطالة، و إضافة 190 ألف وظيفة في الشهر السابق. وبالتالي أي قراءة توافق التوقعات أو تتفوق عليها ليس فقط ستدعم الدولار الأمريكي بل ستزيد من عمليات البيع على السندات الأمريكية ( أي إرتفاع العوائد – لأن العلاقة ما بين عوائد السندات وأسعارها علاقة عكسية).  أي أن إرتفاعات عوائد السندات ليس حالة إستثنائية بل هي حركة إتجاهية صاعدة ( أي حركة هابطة لأسعار السندات) قد تكون مستمرة على الأجل المتوسط.

 

 

وفيما يلي التحليل الفني اليومي:

 

 

الندوات و الدورات القادمة
large image