نموذج "كواسيمودو"

 

نموذج "كواسيمودو" Quasimodo Pattern (اختصارا QM) أو نموذج إعادة اختبار الدعم أو المقاومة. النموذج عاكس للاتجاه ويوجد منه شكل عاكس للاتجاه الصاعد وآخر عاكس للاتجاه الهابط. رغم أنه يبدوا كنموذج مُعقد لكن فكرته بسيطة، وبقليل من التدريب ممكن اكتشافه بسهولة بالعين المجردة، وفيما يلي شرح تركيب النموذج.

نموذج "كواسيمودو الصاعد"

فيما يلي خطوات تكوين النموذج:

1.      يسبق النموذج اتجاه هابط رئيسي واضح، تتحرك فيه الأسعار في صورة قاع أدنى من قاع وقمة أقل من قمة.

2.      يتكون النموذج من خمس نقط محورية، ثلاث قيعان وقمتين.

3.      تقوم الأسعار بتكوين قاع جديد ضمن سلسلة القيعان المتوالية للاتجاه الهابط الرئيسي (قاع1).

4.      تقوم الأسعار بتكوين قمة جديدة تلي القاع السابق (قمة 1).

5.      تعاود الأسعار الهبوط لتكون قاع جديد أقل من القاع السابق (قاع 2).

6.      ترتفع حركة أسعار لتكون قمة جديدة اعلى من القمة السابقة (قمة 2).

7.      تهبط الأسعار لتكون قاعد جديد (قاع 3) والذي يفشل في اختراق القاع الأول (قاع 1) لأسفل مما يدفع بالأسعار لأعلى فينعكس الاتجاه الرئيسي من هابط لصاعد.

سيكولوجية المضاربين ونموذج " كواسيمودو" الصاعد

مع اختراق الـ قاع2 للقاع السابق يشعر المضاربين على الورقة المالية بأن الاتجاه الهابط مازال مستمر، فلاجديد تحت الشمس طالما أن خط الأسعار يتحرك في صورة قمم وقيعان متتالية الهبوط. ولكن مع تكون القمة 2 واختراقها للقمة 1 يشعر المضاربين بدرجة من التفاؤل الحذر الذي يحتاج لبعض التأكيد على أن الاتجاه الهابط فقد عزمه. وبعودة الأسعار للهبوط ثم تكون القاع 3 وفشل الأسعار في الهبوط أسفل قاع 1 (والذي يعتبر آخر قاع في الاتجاه الهابط الرئيسي) يزداد تفاؤل المضاربين وتبدأ الأسعار في تكوين أولى موجات الاتجاه الصاعد الرئيسي الجديد.

نموذج "كواسيمودو الهابط"

فيما يلي خطوات تكوين النموذج:

1.      يسبق النموذج اتجاه صاعد رئيسي واضح، تتحرك فيه الأسعار في صورة قمة أعلى من قمة وقاع أعلى من قاع.

2.      يتكون النموذج من خمس نقط محورية، ثلاث قمم وقاعين.

3.      تقوم الأسعار بتكوين قمة جديدة ضمن سلسلة القمم المتوالية للاتجاه الصاعد الرئيسي (قمة1).

4.      تقوم الأسعار بتكوين قاع جديد يلي القمة السابقة (قاع 1).

5.      تعاود الأسعار الصعود لتكون قمة جديدة أعلى من القمة السابقة (قمة 2).

6.      تهبط حركة الأسعار لتكون قاع جديد أدنى من القاع السابق (قاع 2).

7.      ترتفع الأسعار لتكون قمة جديدة (قمة 3) والتي تفشل في اختراق القمة الأولى (قمة 1) مما يدفع بالأسعار لأسفل فينعكس الاتجاه الرئيسي من صاعد لهابط.

 

سيكولوجية المضاربين نموذج " كواسيمودو" الهابط

مع اختراق الـ قمة2 للقمة السابقة يشعر المضاربين على الورقة المالية بأن الاتجاه الصعد مازال مستمر، فلا جديد تحت الشمس طالما أن خط الأسعار يتحرك في صورة قمم وقيعان متتالية الصعود. ولكن مع تكون الـ قاع2 واختراقه للقاع 1 يشعر المضاربين بدرجة من التشاؤم الحذر الذي يحتاج لبعض التأكيد على أن الاتجاه الصاعد فقد عزمه. وبعودة الأسعار للصعود ثم تكون القمة 3 وفشل الأسعار في الصعود أعلى قمة 1 (والتي تعتبر آخر قمة في الاتجاه الصاعد الرئيسي) يزداد تشاؤم المضاربين وتبدأ الأسعار في تكوين أولى موجات الاتجاه الهابط الرئيسي الجديد.

عن أهمية حجم التداول

لم أجد أبحاث كافية في هذا الموضوع، وربما يعود ذلك لأن معظم المراجع التي تبنت هذا النموذج مختصة ببورصة العملات حيث يعتبر حجم التداول عنصر ثانوي في التداول، لأن بورصة الفوركس هي بورصة لامركزية وحجم التداول الموجود على منصة تداول الفوركس يمثل حجم التداول الخاص بمزود البيانات فقط وليس حجم التداول الخاص بالسوق ككل.

وفيما يلي بعض الأمثلة

.

المصادر:

 https://goo.gl/E7oWX4

https://goo.gl/d1N7Kn

.

تحياتي

محمد البرماوي،CMT

الندوات و الدورات القادمة
large image