هل الدولار ين سيستمر صعوده؟

سنستعرض هنا التحليل الفني للدولار مقابل الين بعد وصوله لأعلى أسعاره في 2017.

 

فكما نرى على المخطط (الشارت) السعري للدولار الأمريكي نقابل الين الياباني USD/JPY على الإطار الزمني اليومي. نجد أن الزوج يتداول داخل قناة سعرية هابطة، والتي تعتبر نموذجاً تصحيحاً للإتجاه العام الصاعد. ولككن نجد الأسواق وصلت للحد العلوي لهذه القناة وإغلاق شمعة يوم أمس كانت سلبية، مما قد نعتبرها إشارة بيع ونرى السواق تستهدف مستويات الدعم عند 110. وكما أن هناك التقاطع السلبي مابين متوسط 200 و 50 يوم، ومؤشر التذبذب RSI بدأ يكون إشارة سلبية.

هذا الإتجاه المتوقع بإفتراض أن الأسواق لم تستطع أن تكسر القناة السعرية صعوداً، فلماذا نرجح الهبوط، لأن 80% من محاولات كسر أي نموذج فني تفشل.

سيناريو الصعود سيكون وارد إذا رأينا الأسواق تنجح في الإغلاق أعلى مستويات المقاومة 112.80. ففي حالة تجاوزها سنرى الأسواق تستهدف مستويات 115، ومنها لأعلى قمة عند 118.

 

تشعر بالحيرة؟ ، تتسائل هل سيصعد أم يهبط؟ ماهي أفضل إستراتيجية؟

 في هذه الفرصة، تداولها كالمحترفين، الآن الأسواق عند الحد العلوي للقناة. افترض الهبوط وبوقف خسائر أعلى 113، واجني أرباحك عند 110، وستكون حافظت على نسبة عائد للمخاطرة 2:1. فإذا حقق الهدف فأقتنصت الفرصة.

 

ولكن ماذا ستفعل إذا نجحت الأسواق في الكسر الصعودي، وأغلقت أعلى مستويات 113.20. ستكون الأسواق تجاوزت القناة السعرية. وتدخل شراء بوقف خسائر عند 111.80 وتجني أرباحك عند 115 ويمكن أن تترك نصف الكمية لتستهدف 118. ولكن لا تخاطر بأكثر من 1% من رأس مالك في كلا الصفقتين. في هذه الحالة أنت أستغليت الفرصة من عند المستويات المحورية!

 

الندوات و الدورات القادمة
large image