المسار المتوقع لنيوزيلاندي دولار NZDUSD نوفمــ10ـبر

بالنسبة للدولار الأمريكي USD

  • فقد صحح مساره أمس واستوعب فوز ترامب في الأنتخابات ، ليس فقد تعويا لخسائره أمس بل وتجاوز مؤشر الدولار (Dollar Index) قمة الهبوط عند 97.97 مسجلا قمة عند 98.68 ووصولا إلى مستويات تداوله الحالية عند 98.54
  •  من جهة أخرى فإن قوة الدولار الحالية اقتصاديا بما تشير له إيجابية أغلب البيانات الإقتصادية الأخيرة وزيادة احتمالات رفع الفائدة في اجتماع ديسمبر سيدعم المزدي من الصعود للدولار أمام أغلب العملات

بالنسبة للدولار النيوزيلاندي NZD

  • أمس قرر النيوزيلاندي خفض الفائدة من 2% إلى 1.75% وقد صرح ويلر محافظه بأنه هناك إحتمال أن يتخذ البنك قرار الخفض مرة أخرة، حيث أن حدف البنك هو الحفاض على معدلات الفائدة منخفضة لأطول فترة ممكنة
  • بالنسبة لبيان الفائدة النيوزيلاندي فقد ذكر أن ارتفاع أسعار السلع أثر بشكل سلبي على معدلات التضخم، بجانب ضعف الأوضاع العالمية وتقلب الأسواق مما زاد من الضعوط على سعر صرف الدولار النوزيلاندي ارتفاعا مما يخل بتوازن النمو الاقتصادي – لذلك فإن انخفاض سعر الصرف يعد أمرا مقبولا
  • من المتوقع أن يتخذ الاحتياطي النيوزيلانيد المزيد من الإجراءات التسهيلية دعما للمعدلات التضخم وتعديل السياسة النقدية الحالية بما يتوافق مع تغيرات الأوضاع الاقتصادية

فنيا

  • تزامنا مع قرار الفائدة فقد ارتقع السعر بقوة اختبارا لمستويات 0.7335 ليرتد هبوطا بنفس الزخم وصولا إلى مستويات 0.7250 والتي تمثل دعما (مقاومة مكسورة) منذ أكتوبر الماضي

  • ارتداد السعر من مستويات 0.7250 حاليا يعتبر رد فعلي فني طبيعي من مستوى دعم قوي، وكون السعر أدنى مستوسط 100 ساعة فإن الرؤية حاليا سلبية، وكسر مستويات 0.7250 يفتح بوابة البدأ في البيع ربما إلى مستويات 0.7150
  • قوة الدولار الأمريكي خلال افرتات القادمة قد تدعم هبوط النيوزيلاندي الذي يفضل انخفاض سعر صرفه
الندوات و الدورات القادمة
large image