profile photo

أبرز العناوين:

·        الفيدرالي يتوقف عن رفع الفائدة ولكنه يترك الباب مفتوحا لرفعها مجددا

·        وزارة الخزانة الأمريكية تبطئ وتيرة استرداد الأموال.

·        بورصة وول ستريت تشهد ارتفاعا واضحا بعد قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي.

·        النفط يواصل انخفاضه مع زيادة المخزونات الأمريكية وهدوء المخاوف حيال التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط.

تمت كتابة المقال بواسطة Vantage Markets

 

أهم تحركات سوق الفوركس:

الدولار: أغلق الدولار الأمريكي بالقرب من أدنى مستوياته متضررا من إبقاء بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على الفائدة دون تغيير مرة أخرى، وتلميح محافظ البنك جيروم باول إلى أن البنك المركزي يقترب من نهاية دورة التشديد النقدي، رغم أن النمو الاقتصادي الأمريكي لا يزال قويا بشكل مدهش، ولكن من المتوقع أن تؤثر الظروف المالية الأكثر صرامة على النشاط الاقتصادي والتوظيف والتضخم، وكذلك، ساهمت البيانات الضعيفة في التأثير سلبيا على تحركات الدولار، وعلى رأسها مؤشر ISM والذي سجل نحو 46.7 نقطة، بينما كان من المتوقع أن يسجل 49 نقطة.

اليورو: لم تكن هناك بيانات اقتصادية رئيسية في منطقة اليورو، وذلك بعدما كشفت بيانات يوم الثلاثاء عن قراءات تضخم وإجمالي الناتج المحلي أقل من المتوقع، وذلك على الرغم من أن أرقام التضخم الأساسي وتضخم الخدمات ربما لا تزال مرتفعة للغاية بالنسبة لبعض أعضاء البنك المركزي الأوروبي. ولقد انخفض زوج اليورو دولار إلى أدنى مستوى له عند 1.0516 خلال المؤتمر الصحفي للفيدرالي الأمريكي وذلك قبل أن يغلق بالقرب من 1.0580نقطة.

الاسترليني: كان للجنيه الاسترليني حركة سعرية مماثلة لليورو، وانخفض إلى مستوى 1.2095 نقطة وذلك قبل أن يغلق فوق 1.2150 نقطة، وتنتظر الأسواق اجتماع بنك إنجلترا مع توقع تثبيت الفائدة دون تغيير، ولكن بلهجة تشديديه نوعا ما.

الين الياباني: انخفض زوج الدولار ين وذلك بعد أن وصل إلى مستوى مرتفع جديد خلال تعاملات أمس الخميس عند 151.72 نقطة، حيث تفوق الين الياباني بعدما قام بنك اليابان بالسماح لعائد السندات الحكومية بالصعود والحديث عن أن استعداد المسؤولين لتدخل في سوق العملات، حيث أعرب أحد المسؤولين في البلاد، عن قلقه إزاء التحركات الحادة الأحادية الجانب في سوق العملات ولن يستبعد اتخاذ أي إجراءات للرد على حركة الأسعار غير المنضبطة.

الدولار الكندي: لا يزال الدولار الكندي ضعيفا بعد صدور البيانات الضعيفة للناتج المحلي الإجمالي خلال شهر أغسطس والانكماشات الفصلية المتعاقبة المحتملة للاقتصاد الكندي، حيث يتماسك زوج الدولار كندي حول أعلى مستوى في مارس عند 1.3862 نقطة.

الأسهم الأمريكية: أغلقت الأسهم الأمريكية على ارتفاع لليوم الثالث على التوالي، حيث ارتفع مؤشر S&P 500 القياسي بنسبة 1.05% ليستقر عند 4237 نقطة، ويتم اختبار منطقة الدعم والمقاومة على نطاق واسع حول مستوى 4200 نقطة وللمتوسط المتحرك البسيط لأجل 200 يوم قرب 4243 نقطة. وأنهى مؤشر ناسداك المثقل بالتكنولوجيا ارتفاعا بنسبة 1.77% عند 14664 نقطة. بينما كان أداء مؤشر داو جونز أقل من المتوقع، حيث ارتفع بنسبة 0.67% إلى 33274 نقطة.

وكان أداء الأسهم الأمريكية مدعوما بالبيانات الضعيفة، وقرارات بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الأقل تشددا من المتوقع، والإعلان ربع السنوي عن استرداد الأموال بشكل أفضل من المتوقع، وهذا دفع في نهاية المطاف عائدات سندات الخزانة الأمريكية إلى الانخفاض بشكل حاد مع ارتفاع السندات، ويتحول اهتمام الأسواق إلى أرباح شركة Apple والتي صدرت بعد إغلاق الجلسة الأمريكية. وسيركز المستثمرون على الطلب على هواتف iPhone واتجاهات المستهلكين في الصين. ولقد تم بيع ارتفاعات السهم في الآونة الأخيرة، مع انخفاضه إلى ما دون المتوسط المتحرك لـ 200 يوم للمرة الأولى منذ مارس من العام الماضي، ولكن شراء السهم هذا الأسبوع شهد انتعاشا ليرتفع السهم فوق مستوى عند 171.09 دولارا.

العقود الآجلة الآسيوية في المنطقة الخضراء: اتبعت أسهم منطقة آسيا والمحيط الهادئ نظيرتها الأمريكية في الصعود وذلك على الرغم من أن صدور بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي Caixin الصيني المخيبة للآمال، وكان مؤشر نيكاي 225 هو الرابح الأكبر وسط تقارير حول الحزمة الاقتصادية الجديدة في اليابان وضعف العملة.

الذهب: يحاول الذهب تعزيز مكاسبه الأخيرة بعد عمليات البيع من أعلى مستوياته الأخيرة عند 2009 دولار، حيث قدم انخفاض عوائد سندات الخزانة دعما واضحا للمعدن الثمين.

ترقب صدور قرارات بنك إنجلترا: وتترقب الأسواق اجتماع بنك إنجلترا ومن المتوقع أن يبقي بنك إنجلترا أسعار الفائدة عند مستوى 5.25% والتوقف عن رفع الفائدة للاجتماع الثاني على التوالي. ويتوافق هذا مع تسعير الأسواق حاليا مع وجود فرصة متواضعة لرفع أسعار الفائدة مرة أخرى خلال الأشهر القليلة المقبلة، مع احتمالية وجود انقسام بأصوات أعضاء لجنة السياسة النقدية داخل بنك إنجلترا حول قرار الفائدة. ولكن قد تكرر لجنة السياسة النقدية تأكيدها على أن ضرورة ضمان أسعار الفائدة أن تكون تشديديه بما فيه الكفاية لفترة كافية حيث لا تزال ضغوط الأسعار مرتفعة، رغم استمرار الاتجاه الانكماشي للاقتصاد البريطاني، والتباطؤ المرحب به في نمو الأجور البريطانية.

ومن المتوقع أن تظهر التوقعات الاقتصادية المحدثة والمؤتمر الصحفي توقعات أعلى للتضخم البريطاني، وقد لا يتحقق هدف بنك إنجلترا البالغ 2% إلا في منتصف عام 2025، وهذا يعني أن أسعار الفائدة يجب أن تظل أعلى لفترة أطول. ومع ذلك، قد يؤكد محافظ البنك بايلي على الآثار المتأخرة لدورة التشديد النقدي، وأن الحذر تجاه التوقعات القاتمة مقارنة باحتمال عودة ظهور المخاطر الصعودية للتضخم سيكون أمرا أساسيا للجنيه الاسترليني.

نظرة على تحركات الاسترليني دولار:

الرسم البياني على الإطار اليومي لزوج الاسترليني دولار يشير إلى أنه لا يزال عالق في القناة الهبوطية، وكانت تحركات الاسترليني دولار هادئة إلى حد ما هذا الأسبوع وذلك في انتظار اجتماع بنك إنجلترا هذا الأسبوع، ولكن لا تزال أسعار الزوج تتحرك في قناة هابطة مع سلسلة من القمم المنخفضة. وهذا يعود بنا إلى القمة التي سجلها زوج الاسترليني دولار في شهر يوليو فوق مستوى 1.31 نقطة، ويعد أدنى مستوى للزوج في أوائل أكتوبر عند 1.2037 نقطة هدفا لبائعي الجنيه الاسترليني، وتقع المقاومة المبدئية عند مستويات 1.2220 و1.2288 نقطة. بينما يقع مستوى فيبوناتشي الرئيسي طويل المدى (38.2%) من ارتفاع أكتوبر 2022 عند مستوى 1.2079 نقطة.

لمعرفة المزيد حول شركة Vantage يرجى الضغط هنا

الندوات و الدورات القادمة

أ. وائل مكارم
أ. وائل مكارم

التداول الآلي Algo-trading وبناء أنظمة التداول

  • الاثنين 18 مارس 10:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

استراتيجية القنوات لتوقع حركة السعر القادمة

  • الاربعاء 20 مارس 10:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. ملاك الحسيني
أ. ملاك الحسيني

تقنيات فيبوناتشي لتحليل العملات والأسهم ... 1

  • الخميس 21 مارس 10:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image