المسار المتوقع لليورو والأسترليني EURUSD و GBPUSD  أكتـ17ــوبر

أولا الدولار الأمريكي USD

  • اختتم الدولار الأمريكي تداولته نهاية الأسبوع الماضي بقوة عقد إيجابية أغلب البيانات الأمريكية الصادرة
  • ارتفاع مبيعات التجزئة بقيمتيها مما يعطي انطباع إيجابي على صحة الانفاق الاستهلاكي الأمريكي
  • ارتفاع أسعار المنتجين بأكثر من المتوقع مما قد يزيد احتمالات ارتفاع التضخم نحو المستهدف
  • اعانات البطالة الأمريكية تستقر على عكس المتوقع بزيادتها مما يشير إلى تحسن ملموس في سوق العمل
  • نمو سوق العمل بشكل قوي قد يدفع اليدرالي إلى تسريع قرار الفائدة
  • ازدادت توقعا ارتفاع معدلات التضخم فرابة هدفها عند 2% مع نهاية عام 2017

يوضح الجدول التالي ملخص تأثير البيانات الأقتصادية الأهم على الدولار الأمريكي إلى الأن

وننتظر هذا الأسبوع باقي البيانات الأقتصادية والتي تعتبر الأهم بالنسبة للأقتصاد الأمريكية

 

ثانيا الجنيه الاسترليني GBP

  • الضعف العام هو عنوان تحركات الأسترليني منذ حادث يوم الجمعة قبل الماضي
  • تباطؤ وتيرة التعافي التعافي قد تمد سيناريوهات الهبوط وتؤخر أي سيناريو محتمل للصعود إلى الأن
  • كارني محافظ بنك انجلترا يرى أن الاقتصاد البريطاني لا يزال متسقا مع التوقعات
  • كما صرح بأن البنك المركزي لا يمكنه ضمان استقارا النمو الاقتصادي على المدى الطويل، بل فقط يمكنه خلق المناخ المناسب لذلك
  • أيضا نعمت شفيق نائبة كارني صرحت بأن الانخفاض الحالي لقيمة الجنيه الاسترليني قد تؤدي إلى ارتفاع معدلات التضخم
  • الوضع حاليا مبهم، وأغلب التصريحات مابين الضعف والقوة، ولا يوجد مسار محدد للحركة

 

  • على الصعيد الفني فإن زوج GBPUSD لا زيال يتحرك بضعف بين مستوي 1.2480 كمقاومة و بين 1.2100 كدعم للتحركات إلى الآن
  • التداولات حاليا غير مجدية فالسعر خلال تداولات الأربع أيام السابقة تذبذب حول 190 نقطة دون اتجاه واضح

ثالثا اليورو EUR

ذكرنا في تحليلنا السابق يوم 13 أكتوبر

  • وبدعم من إيجابية بيانات الدولار الأمريكي وصل السعر هبوطا إلى مستويات 1.0960 وصعد للتصحيح
  • التصحيح الحالي في رأي لن يتجاوز مستويات 1.1035
  • محطتنا لا تزال 1.0950 قاع يوليو 2016 وقبله يوم 24 يونيو يوم استفتاء بريطانيا
  • البائعين من مستويات أعلى يفضل تأمين الصفقات وحجز دزء من الأرباح

 

الندوات و الدورات القادمة
large image