سوق العملات نشأته وكيف تستفيد من جميع مميزاته

سوق تبادل العملات حاليا أكبر سوق مالي على مستوى العالم، فنشأت الحاجة إليه مع بداية خلق الإنسان, حيث كان الناس يقومون بالتاجرة دائما للحصول على مايرغبون فيه لمواصلة حياتهم، فكانوا يقومون بمبادلة عملتهم دائما مقابل أشياء أخرى، وكان هذا الأمر يعرف بالمقايضة، حيث إن عملتهم لم تكن قطعا معدنية أو أوراق نقدية كما هو الحال في عصرنا الحالي، وإنما كانت في صورة بضائع أو حيوانات أو غيرها من الموارد الطبيعية الأخرى الموجودة في بيئتهم المحيطة بهم.

ولكن مع مرور الوقت، وتطور النقود وظهورها بصورتها الحالية التي نشهدها حاليا، أصبح الناس يقومون بتبادل عملاتهم مقابل عملات البلاد الأخرى. إلا أن التغير الأكثر تأثيرا على صناعة الفوركس كان تقريبا في عام 1996 وذلك مع انطلاق تجارة الفوركس عالميا عن طريق الانترنت.

حاليا، عالم الفوركس عبر الانترنت يأخذ طريقه نحو النمو بصورة سريعة للغاية، ويقوم وسطاء جدد بالدخول إلى هذا السوق كل يوم. ولكن من المؤسف حقا، أن صناعة الفوركس تتجه نحو المسار الخطأ فيما يخص سمعتها، لدرجة أن البعض يضعها في نفس المستوى مع ألعاب القمار.

على الرغم من الأرباح الهائلة عن طريق التداول في سوق الفوركس، فإن المخاطرة موجودة بالقدر نفسه إذا لم تكن حذرا عند القيام بالتداول الحقيقي.

 إذن، كيف يمكن لك أن تستفيد من جميع المميزات الموجودة في سوق الفوركس وتتجنب قدر الإمكان الخسارة

 

بعض الخطوات الأساسية للتأكد من قدرتك لدخول سوق العملات:

أولا: تجاهل الإعلانات

تجذبك العديد من أساليب الدعاية المنتشرة لسوق الفوركس، وتستهويك فكرة جني الكثير من الأرباح خلال فترة بسيطة,للأسف هذا ما يروج له اغلب وسطاء الفوركس!!

لحضه لا تسيء فهمي، فمن الممكن طبعا أن تحقق مدخول أو ثروة من خلال التداول في سوق الفوركس، ولكن إمكانية تحقيق ذلك بدون التعلم أو التدريب أو الصبر مشابه لفكرة الفوز باليانصيب فمسالة المكسب بصورة سريعة وضربه واحده موجود بالقمار فقط.

 ادخل إلى السوق بفكر متزن ثم حدد أهدافك واسعى على تحقيقها.

ثانيا: العلم

من أكبر الأخطاء أن تدخل سوق تداول العملات دون القيام بالبحث المكثف قبل الدخول الفعلي لهذا السوق, بداية ثقف نفسك واقرأ بشكل عام عن كل الأسواق وعندما تجد نفسك لك رغبة بالدخول فأولى الخطوات بعد الثقافة, التعليم بحضور دورات تدريبه ترشدك خطوه بخطوه لطريقة السير الصحيحة, أيضا تعلم كيف تفهم أخبار الأسواق العالمية الموجودة في المفكرة الاقتصادية.

 والأهم من ذلك كله هو أن تعرف ما هي نقاط ضعفك لتستطيع التغلب عليها ونقاط قوتك لتستطيع الاستفادة منها

ثالثا: العاطفة

أحد أهم نقاط القوة في سوق الفوركس ومميزاته الفريدة هي أنه لا يمكن حقا لأي شخص بغض النظر عن حجم حسابه ، أن يؤثر على هذا السوق الضخم، فهو سوق كبير جدا.

 أفضل نصيحة عليك أن تبني لك خطة إدارة رأس مال جيدة وتلتزم بها ، ومن ثم تنفذ استراتيجية التداول الخاصة بك للنهاية، وذلك بصرف النظر عما سيخبرك به احساسك بشأن تحريك النقاط الخاصة بالهدف أو تمديد النقاط الخاصة بوقف الخسارة.

انتبه انتبه من الطمع فهو اكبر عدو لك بسوق المال

رابعا: الخسارة

الفوركس مثل أي مشروع تجاري مثل احتمالية الربح موجود أيضا احتماليه الخسارة ممكن حدوثها.

 قبل أن تقوم بالمخاطرة بأي دولار  في سوق الفوركس، تأكد أولا من أنه يمكنك المخاطرة حقا بهذا الدولار, فيجب عليك التداول باموال التي يمكنك تحمل خسارتها، لاتقم ابدآ تحت أي حال من الأحوال بالقيام بالتداول بأموال تحتاج إليها لأساسيات حياتك.

هذا الأمر سيكون له تأثير سلبي على حالتك النفسية، ومن الممكن أن يتسبب حقا في حدوث ضررا لا يمكن تداركه فيما بعد.

 إذن، لو كنت تفكر جديا في الدخول إلى هذا السوق الهائل، قم بالتداول بأموال التي يمكنك العيش من بدونها.

خامسا: لا تخدع نفسك

تجاهلت الإعلانات السيئة, قرأت وثقفت نفسك ,اخترت شركة وساطة موثقه,تعلمت وتدربت.

صحيح خطوات مهمة وأساسيه لكن لا تخدع نفسك

 بقي خطوة لا تقل أهمية عنهم وهي تطبيق على حساب تجريبي توفره جميع شركات الوساطة, لان الممارسة والخبرة ومعايشة أوضاع السوق بشكل مباشر تعطيك الثقة اكبر بنفسك لدخول الحساب الحقيقي.

ونصيحة لا تنتقل من التجريبي إلى الحقيقي قبل التأكد من تمكنك بشكل كامل من عملية التداول لا يهم أن تبقى شهر أو ثلاثة المهم التمكن.

بداية قم بتداول الكثير من الصفقات الصغيرة في سوق الفوركس، ولا تنسى استخدام الهدف و وقف الخسارة و الدخول بلوت مناسب لرأس مالك.

وابتعد عن الطمع لتعويض خسارتك بسرعة تحت أي ظرف فإذا خسرت أموالك، تقبل هذا الأمر, ولا تمدد نقاط وقف الخسارة معتقدا بأن السوق سوف يرتد مرة أخرى فالاتجاه صديقك، إلى أن يحدث العكس، عندئذ يصبح الاتجاه هو أسوأ أعدائك. ومن ناحية أخرى، التداول بعملة واحدة ليست ممارسة جيدة، فإن الفكرة الأفضل الآن هي مواصلة توزيع مخاطرك عن طريق أكثر من عملة وأكثر من صفقة.

 

ختاما,,,

سوق العملات ليس لعبة ولا حلم يصعب دخوله,اكتشف ذالك

و احكم بنفسك.

 

الندوات و الدورات القادمة
large image