خمسة عواطف يجب تجتنبها اثناء التداول في الأسواق المالية

نفسية المتاجر ، موضوع اعود لمناقشته من وقت لأخر لإيماني الشديد بأهميته ومدى تأثير دوره في المعادلة الصعبة للنجاح في الأسواق المالية ، واليوم سوف اتناول من خلال هذا المقال خمسة عواطف او مشاعر  يجب تجتنبها اثناء التداول في الأسواق المالية :

  • الخوف :

 يؤدي الى اثنين من اكبر اخطاء التداول : 

1) الخوف من الخسارة والإستمرار في الصفقات الخاسرة على أمل عودة السعر والخروج منها عند منطقة الدخول ، مما يتسبب في تراكم الخسائر نتيجة عدم عودة السعر وهو الاحتمال الاكبر في مثل هذه الحالات .

2) الخروج المبكر من الصفقات بعد تحقيق ربح بسيط ، خوفا من تراجع السعر .

  • التردد :

نتاج طبيعي للشعور بالخوف ، كم مرة تحققت شروطك في التداول امامك ولكنك ترددت في الدخول للصفقة ثم شاهدت السعر يسير حسب المتوقع .

التردد قبل دخول الصفقات  غالبا يحدث بسبب الخوف من الخسارة ، وللسيطرة على الخوف والتردد قم بتقليل احجام العقود بشكل يجعل الخسارة امر هين ويسهل تقبله ، وإستمر في تطبيق طريقتك في التداول وتدريجيا سوف تجد ان ثقتك في نفسك وفي طريقتك أصبحت افضل ومن ثم تبدأ في زيادة حجم عقودك ومخاطرتك بشكل تدريجي .

 

  • الطمع :

يدفع الطمع بالمتاجر الى مخالفة خطط ادارته للمخاطرة ويرفع من من احجام عقود التداول على أمل تحقيق ارباح اكثر دون النظر الى مخاطرته وهل تتناسب مع حجم محفظته ام لا ، وفي أحيان اخرى يدفع الطمع المتاجر الى عدم انتظار الأسعار المناسبة للدخول الى الصفقات ، فيجد نفسه يسارع بالدخول مبكرا خوفا من الا يصل السعر الى مستويات الدخول التي يتوقعها مما يعظم من حجم وقف الخسارة ويقلل من حجم ارباحه ، 

  • الأمل :

يأتي الأمل بالتوازي مع العاطفتين السابقتين :

1) عندما يترك المتاجر صفقة خاسرة خوفا من تقبل خسارتها ويظل لديه امل ان السعر سوف يعود لمنطقة دخوله ويخرج سالما من هذه الأزمة .

2) عندما يرفع المتاجر من احجام عقوده مخالفا لخططه طمعا وأملا في تعويض عدة صفقات خاسرة سابقة من خلال صفقة واحدة بحجم كبير .

عندما تجد نفسك داخل صفقة خاسرة وتظل تحرك في وقف الخسارة خوفا من تفعيله ، اعلم انك تتاجر وفقا لشعورك بالأمل فقط لا غير وليس وفقا لخطة التداول الخاصة بك والتي كانت تقتضي ان تخرج وتنهي صفقتك بوقت سابق ، لذلك الحل الأمثل في مثل هذا الموقف هو اغلاق الصفقة بأقرب وقت ممكن ووضع حد لهذه الخسارة ، حتى تتمكن من استعادة موضوعية رؤيتك للأسواق وتتمكن من دخول فرص جديدة تتوافق مع خطتك وتعوض الخسارة السابقة ، لان الاستمرار لن يؤدي الا الى مزيدا من الخسائر وقد يؤدي بك الى زيادة احجام العقود بالصفقات الاخرى على امل التعويض لهذه الصفقة مما يقودك الى التداول بالعاطفة الثانية " الطمع" 

  • الإحباط :

الشعور المشترك بين  الخوف ، الطمع ، الأمل ، كم مرة أصابك الإحباط بعد خروج مبكر من صفقة والاكتفاء بربح قليل لتكتشف بعدها ان السعر استمر وحقق المستهدف ولكنك خرجت باكرا ، كم مرة رفعت مخاطرتك عن الحد المقبول على اساس انها صفقة مضمونة وتفاجأت بسير السوق عكس المتوقع وان خسارتك كبيرة وقد اخذت معها ارباح عدة صفقات سابقة كانت تتوافق مع مخاطرتك . الإلتزام بخطة التداول الخاصة بك سوف يجنبك كثيرا من الإحباط والطاقة السلبية لانك سوف تعمل وفقا لنظام صارم ومحدد موضوع بعناية وقمت بدراسة نتائجه قبل الالتزام به وتطبيقه بالتالي اي خسائر او صفقات فائتة سوف تتقبلها كجزء من هذا النظام .

اطيب تمنياتي بمتاجرة ناجحة للجميع ..

الندوات و الدورات القادمة
  • 08 ديسمبر 08:30م
    أ. وائل مكارم

    أ. وائل مكارم - كبير استراتيجيي الأسواق في Exness، ومحلل إدارة استثمار معتمد من قبل Investment and Wealth Institute ومدرسة وارتون في جامعة بنسيلفينيا

    الاربعاء 08 ديسمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
  • 13 ديسمبر 08:30م
    أ. إبراهيم فوزي

    أ. إبراهيم فوزي - عضو فريق عمل منتديات المتداول العربي و محلل محترف للأسواق المالية لأكثر من 5 سنوات

    الاثنين 13 ديسمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
  • 15 ديسمبر 08:30م
    أ. حبيب عقيقي

    أ. حبيب عقيقي - محلل فني معتمد حاصل على CFTe2. كبير استراتيجي الاسواق ومدير قسم التدريب لمنطقة الشرق الاوسط في TRADEPEDIA. محلل وضيف اسبوعي على القنوات الفضائية

    الاربعاء 15 ديسمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
large image