مراحل تطور عقلية المتداول - الجزء_الرابع

مرحلة الاحترافية فى التداول :

أغلب المتداولين المبتدئين يظنون أن اكتساب مهارات التحليل الفني والتحليل الأساسي فقط هو ما يسمح لهم بالوصول الى النجاح فى التداول , لكن فى الحقيقة وفى واقع الامر ان إتقان التحكم في المشاعر والسيطرة الكاملة على نفسية المتداول هى أهم مهارة تسمح له للوصول لدرجة النجاح , حيث إن المشاعر يكون لها التأثير الأكبر على نتائجك فى التداول , حيث انه لا مفر من المشاعر خصوصاً بالنسبة للمتداول الجديد غير الماهر , فتستطيع المشاعر أن  تمنعه من اتخاذ قرار موضوعي بشأن التداول , ولهذا السبب  يصبح لتعلم كيفية التحكم في المشاعر أهمية قصوى في الوصول إلى التداول الناجح أكثر من أي شيء آخر , فهو الفارق الوحيد بين هذه المرحلة وبين باقى مراحل التطور العقلى للمتداول , فالمتداولون غير المتمرسون يتعرضون دائماً لتأثير عاطفي أقوى من غيرهم عندما يحققون خسائر , على العكس يتقبل المتداولون الناجحون الخسائر كجزء من إستراتيجية التداول وينتقلون إلى صفقة التداول التالية دون أن يسمحوا للطمع أو الخوف بالتأثير على قراراتهم المستقبلية , فهم يقتنعون تماماً ان وجود إستراتيجية تحقق نسبة ربح 100% أمر غير واقعي . وهنا لا نستطيع ان نحكم على ان التداول الناجح يرجع إلى صفقة بعينها , لكنه يرجع إلى عدد من الصفقات التي تتبع إستراتيجية معينة , وعلى المتداول أن يكون حازما بما يكفي في الالتزام بإستراتيجيته حتى مع وجود خسائر . .

 - يمكن للتداول أن يصبح مثل سفينة تتلاطمها أمواج العاطفة ، تأخذك من لذة الفوز إلى القلق والخوف من الخسارة في جلسة واحدة قصيرة, لذالك يعلم المتداول الناجح ذو الخبرة كيفية إيقاف تأثير العاطفة على قرارات التداول حتى يصبح قادراً على العودة مباشرة  مرة أخرى إلى الأسواق حتى بعد الخسارة . السبب في ذلك هو ألا يؤثر الأمر على تداولك . على سبيل المثال عندما تعاني من صفقة خاسرة بينما تفكر في المال الذي كنت تأمل كسبه منها . هذه الصفقة الخاسرة تجعل حلمك يبدو بعيداً وهذا يمكن أن يؤدي إلى توقعات خاطئة ، وبالتالى تعرضك للوقوع في مرحلة من الخسائر المتتالية , وهذا مايوضح قدرة العامل النفسي على إعاقة قدرة المتداول على تحقيق مكاسب بغض النظر عن قدرة الإستراتيجية على تحقيق الارباح . - ليس هناك متداول يولد بهذه المهارات . هذه المهارات يتم اكتسابها من خلال الدراسة وضبط النفس والممارسة , يقال أن المتداول قد بلغ مرحلة الكفاءة والنجاح فى التداول بعد أن يكون قد مارس التداول كثيراً حتى أصبح قادراً على التداول بعقلية شبه تلقائية , وغير خاضع تحت تأثير المشاعر , مع العلم انه التدريب على ضبط النفس يستلزم مجهود كبير فى بداية الامر ثم بعد ذالك يصبح الامر طبيعى مع مرور الوقت وهنا يكون المتداول وصل الى مرحلة الخبرة والنجاح.

وفى الختام نسال الله العلى القدير ان يوفقنا واياكم الى مافيه كل الخير .

الندوات و الدورات القادمة
large image