مراحل تطور عقلية المتداول  -  الجزء الاول .

مراحل تطور عقلية المتداول  -  الجزء الاول .

عندما يبدأ اى شحص فى التداول فانه يمر بعدة مراحل لتطرير عقليته وفقاً للتحليل السيكولجى للتداول ويرجع السبب في ذالك إلى أن نفسية الانسان التى تتألف من أفكار ومشاعر تدفعك إلى الإتيان بالتصرفات واتخاذ القرارات , لذالك يجد المتداول المبتدئ دائماً نفسة بين تاثير السيكولوجية النفسية وتاثير العواطف فى اتخاذ اى قرار فى التداول, وسوف نقوم بوصف المراحل التى يمر بها المتداول الى اربعة مراحل وهى كالتالى :- 
‫مرحلة عدم الخبرة والكفاءة‬
‏مرحلة اكتساب الخبرة والتعلم‬
‏مرحلة الادراك والالتزام‬ 
‏مرحلة الاحترافية فى التداول‬
.
المرحلة الاولى ‫ وهى مرحلة عدم الخبرة والكفاءة ‬:
تعبتر المرحلة الاولى من هذه المراحل بالنسبة للمتداول المبتدئ هى مرحلة عدم الخبرة والكفاءة حيث يكون المتداول فى اولى مراحل التداول بالنسبة له ويفتقر الى المعرفة الكاملة بعلم التداول , فيكون تحت تأثير كلى للمشاعر والعواطف . 
تغريهم جداً عادة فكرة تحقيق قدر كبير من المال في اقل فترة ممكنة , وفى النهاية يجد نفسه امام احتمالين ,
‫ - ‏الاول‬ يقومون بفتح حساب ويبدئون فى التداول بدون خبرة فاما ان تسير صفقات التداول في اتجاه معاكس ، ويظلوا فقط يشاهدون ما يحدث الى ان تقضي الصفقات الخاسرة على رأس مال المستخدم فى التداول , هذا احتمال او ربما يقفلون صفقات التداول الخاسرة ويفتحون صقفات تداول في الاتجاه العكسي  محاولة منهم ان ينضموا إلى "الجانب الصحيح من اتجاه السعر وربما يجدون أن هذه الصفقات أيضًا تنقلب ضدهم , وفى النهاية يجدون انفسهم مفتقرون إلى الخبرة في التعامل مع بيئة السوق المختلفة , 
‫ - الثانى‬ يوقومون بفتح حساب ويبدئون فى التداول وتبدأ الصفقات بداية جيدة وتمشى مع السوق ويبدأ تحقيق الارباح ، لكن سرعان ما يجد نفسه تحت خداع السوق وتنعكس الصفقات الرابحه حتى يخسروا جميع الأرباح التى تحققت ، بل وربما أكثر منها , لان هذا السوق ملئ بالخداع ولابد من اكتساب الخبرة والاحترافية فيه , وفى النهاية يجد المتداول نفسه واقف بدون خبرة وفن التعامل مع اجواء السوق المختلفة فيتخذ قراره بالتوقف نهائياً عن التداول او التطور من نفسه والتعلم حتى يكتسب الخبرة اللتى تؤهله للتعامل مع السوق , وهنا يكون قد انتقل الى المرحلة التالية وهى مرحلة اكتساب الخبرة والتعلم , وهى ما سنتحدث عنها فى المقال التالى باذن الله تعالى ,

تابعونا ... 

الندوات و الدورات القادمة
large image