فرص هبوط الاسترليني أوقع من ارتفاعه إليكم الأسباب

كما ذكرت في المقال السابق بعنوان "مستقبل الاسترليني وأسباب إبقاء بنك إنجلترا على السياسة النقدية" واجه الاسترليني مقاومة قوية عند نطاق المستوى 1.35 وبإغلاق شمعة يومية هابطة تحت هذا المستوى أعطانا إشارة بيع (ربح حالي حوالي +50 نقطة) والمؤشرات الحالية تشير إلى استمرار هبوط الجنيه الاسترليني وذلك للأسباب التالية:

  • أغلب تصريحات أعضاء بنك أنجلترا تشير إلى احتمالية اتخاذ قرارات تسهيلية في أغسطس وكانت تصريحات مارتن ويل داعم لارتفاع طفيف في الاسترليني لأنه أشار إلى التمهل قبل اتخاذ قرارات جديدة ولكن هذا عضو واحد وسط 8 أعضاء آخرين
  • نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية أشارت إلى أن البنك سوف يقوم بتقييم الأوضاع الاقتصادية واتخاذ القرارات اللازمة خلال الاجتماع القادم
  • لاحظنا كيف ارتفع التضخم بنسبة 0.5% على أساس سنوي اليوم بأفضل من المتوقع ولم ينعكس ذلك على الاسترليني بالرغم من أن تلك البيانات كانت تدعم ارتفاعه بشكل قوي قبل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وهو ما يدل على أن الأسواق تميل إلى بيع الاسترليني بسبب الآثار السلبية لخروج بريطانيا
  • من المقرر أن يتم إصدار بيانات مؤشرات مدراء المشتريات بالقطاع التصنيعي والخدمي البريطاني يوم الجمعة القادم وجدير بالذكر أنه سوف يتم إصدار تلك المؤشرات قبل موعدها الرسمي فموعدها الطبيعي كان من المفترض في أول اسبوع من شهر أغسطس وذلك لإجراء تقييم مبكر للأوضاع الاقتصادية وسوف يشمل المسح 70% من المشاركين، والأهم من ذلك إلى أن التوقعات تشير إلى انكماش كلا من القطاعين التصنيعي والخدمي ولكننا سوف نركز على القطاع الخدمي لأنه يمثل 80% من إجمالي الناتج المحلي وقد كان حوالي 40% من مخرجات هذا القطاع تذهب إلى الاتحاد الأوروبي وفي حال سجل المؤشر قراءة أسفل المستوى 50 فهذا يعني أن القطاع قد انكمش لأول مرة له منذ نهاية 2012 وسوف يكون سلبي جدًا للاسترليني وهذا ما اتوقعه.
  • خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي من 1.9% إلى 1.7% للعام الجاري ومن 2.2% إلى 1.3% خلال العام المقبل وهذه فارق كبير
  • خفض التصنيف الائتماني مؤخرًا من قبل اس اند بي وفيتش

ومن الناحية الفنية تكون لدينا نموذج الرأس والكتفين على الإطار الزمني الساعة وهو ما يدعم تعزيز البيع مع وضع جني الأرباح 1.2880.

 

الندوات و الدورات القادمة
large image