profile photo

 في هذا المقال سأوضح لحضراتكم أسباب أزمة الأسعار العالمية وهل رفع أسعار الفائدة هو الحل الأمثل لحل هذه الأزمة واقتراحي ونصائحي لحضراتكم كأفراد 

سبب أزمة ارتفاع الأسعار العالمية:-

الحقيقة ان السبب الرئيسي في استمرار ارتفاع الأسعار في العالم هو استمرار الازمة الروسية الأوكرانية والتي انعكست بارتفاع أسعار النفط فوق 120 دولار للبرميل بالإضافة لتسببها في أزمة عالمية في الأمن الغذائي .. بالتالي فإن اتجاه البنوك المركزية لرفع الفائدة وتشديد السياسة النقدية في رأيي هو مجرد( مسكن لآلام التضخم وليس علاج نهائي للمرض).. فالعلاج النهائي للمرض هو حل الازمة الروسية الأوكرانية بأي طريقة كانت او على الأقل التعايش مع هذه الازمة كما تعايش العالم مع أزمة كورونا والاتفاق مع روسيا وأوكرانيا مع عدم استخدام ورقة النفط والغذاء كوسيلة ضغط على المجتمع الدولي.

- فببساطة لن يكون رفع الفائدة علاج لارتفاع الأسعار.. وفي نفس الوقت النفط سعره مازال مستمر في الارتفاع - فالنفط هو المكون الأساسي في مدخلات ومخرجات الإنتاج .. فيجب حل في البداية مشكلة ارتفاع أسعار النفط وهنا سيكون لأداه سعر الفائدة أهمية أكبر وأسرع في خفض أو استقرار الأسعار.

-فالمشكلة الآن أن البنوك المركزية العالمية تتجه لتشديد السياسة النقدية بهدف كبح جماح التضخم ووقف ارتفاع الأسعار ولكن في نفس الوقت لا تأخذ في اعتبارها معدلات النمو وهذا ما أكده جيروم باول رئيس الفيدرالي الأمريكي والذي صرح من أسبوع إن الفيدرالي الأمريكي هدفه واضح وهو ( السيطرة على الأسعار حتى ولو حدث تباطؤ في النمو)

- والحقيقة أن في الاقتصاد البيانات هي التي تتحدث فبرغم رفع الفائدة من الفيدرالي الأمريكي 3 مرات حتى اللحظة وتأكيده لاستمرار رفع الفائدة واتخاذ اغلب البنوك المركزية العالمية لنفس الخطوة مع رفع المركزي الأوروبي الفائدة في اجتماع يوليو القادم .. ولكن ما زالت أرقام التضخم ترتفع في العالم .. نعم حدث تباطؤ في الارتفاع ولكن في النهاية ما زالت أرقام التضخم في ارتفاع ولكن على جانب آخر فأرقام التضخم ترتفع ومعدلات النمو تتراجع وبيانات مبيعات المنازل ومبيعات التجزئة وثقة المستهلكين تتراجع وبدأت شركات عالمية بتسريح موظفيها مثلا تسلا (NASDAQ:TSLA) وسويفل وغيرهم.

- إذا في رأيي وللأسف أن العالم في حالة استمراره في رفع الفائدة لفترات طويلة إذا فإننا قد تتجه لسيناريو (الركود التضخمي ) وهو يعني تباطؤ في معدلات النمو وركود في الأسواق في ظل استمرار ارتفاع الأسعار. وبالتالي ارتفاع أسعار الفائدة لن يكون الحل النهائي لمرض التضخم بل سيأخذنا لمرحلة عالمية هي الأسوأ أتمنى ان لا نصلها وهى الركود التضخمي.. والتي بدأت معالمها اقتصاديا تتضح أمامنا للأسف بانقلاب منحنى العائد على السندات- وهذا ما أكده رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس في تصريحه الأخير بأن التضخم المرتفع من المتوقع أن يستمر في كثير من دول العالم.. كما خفض البنك الدولي في تقريره الأخير توقعاته لمعدلات النمو في العالم.

الاقتراح:-

- على قادة الدول العظمى عدم استخدام ملف الأمن الغذائي والنفط كأداة للحر .. لان في النهاية العالم بالكامل أصبح يدفع الفاتورة معكم .. بالتالي عليكم بالتفاوض سويا للاتفاق على الإفراج السلس للحبوب والمنتجات الغذائية بالإضافة لوقف عقوبات النفط على روسيا لأن بسبب هذه العقوبات أسعار النفط ما زالت ترتفع، والنفط هو أحد أهم أسباب ارتفاع الأسعار لأنه داخل بكل مدخلات ومخرجات الإنتاج

نصائحي للأفراد :-

1- من يتواجد بوظيفة فليتمسك بها أو لينتقل لبديل أكثر استقرارا

2- تقليل نفقاتك الغير ضرورية.

3- لو بتفكر تعمل مشاريع فلا انصح بمشاريع غرضها ترفيهي .. بل اتجه للمشاريع ذات الغرض الزراعي او الصناعي او ما يتعلق بمشاريع الطاقة النظيفة وقطاع التكنولوجيا الخدمي وليس التكنولوجيا الترفيهي ..وفي حالة أنك غير قادر على فتح مشروع فركز على أن تتوظف في مشاريع وشركات تعمل بهذه القطاعات.

4- اشتري احتياجاتك الان بالتقسيط بدون الاعتماد على قروض وبشرط أن يكون مبلغ المنتج معاك كاش بالكامل.

5- للمستثمرين في أسواق المال من المحتمل أن تشهد أسواق المال في كل أنحاء العالم مزيدا من التراجعات الفترة القادمة .. فلا تقوم بالشراء الآن إلا في القطاعات المستفيدة مثل قطاعات النفط .. وخد وقتك وأصبر فلكل أزمة نهاية وفي نهاية الأزمة ستكون هناك فرص مثالية في أسواق المال للشراء ستكون سبب في ثرائك .

6- استغل هذه الفترة في زيادة خبراتك ومهاراتك للاستعداد لفرص ما بعد الازمة فلكل أزمة نهاية .. وفي كل نهاية أزمة فرص جديدة.

خالص تحياتي وتقديري

أحمد معطي

الندوات و الدورات القادمة

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

تقنيات البلوكتشين والعقود الذكية المتطورة

  • الاربعاء 24 أغسطس 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

إحتراف التداول في الأسواق المالية، والتعامل مع المخاطرة

  • الثلاثاء 30 أغسطس 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. حبيب عقيقي
أ. حبيب عقيقي

كيفية الدمج بين مختلف المؤشرات الفنية

  • الاربعاء 31 أغسطس 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image