ماذا ينتظر الاسترليني بعد تباطؤ أهم القطاعات في المملكة المتحدة

لاحظنا اليوم مجيء قراءة مؤشر مديري المشتريات بالقطاع الخدمي في المملكة المتحدة دون التوقعات بقراءة قدرها 52.3 ويمثل هذا القطاع أهم القطاعات في بريطانيا حيث أنه يمثل حوالي 80% من النمو الاقتصادي في بريطانيا بالإضافة إلى أن 40% من الصادرات البريطانية للاتحاد الأوروبي هي من هذا القطاع ولهذا سيكون لاقتراب موعد الاستفتاء تأثير سلبي عليه.

وإذا نظرنا إلى تفاصيل المؤشر سنلاحظ التالي:

  • سجل نشاط الأعمال بهذا القطاع أدنى مستوى له على مدار 38 شهر
  • سجلت معدلات التوظيف بهذا القطاع أبطأ وتيرة لها منذ أغسطس 2013
  • سجل القطاع ضعفًا في النمو لثالث مرة خلال الشهور الخمس الماضية

>> نضيف إلى ذلك نمو نشاط الأعمال في قطاع البناء بأضعف وتيرة له منذ يونيو 2013 وتراجع معدل التوظيف إلى أدنى معدل له على مدار ثلاث سنوات.

>> كما استقر القطاع التصنيعي البريطاني في نطاق الانكماش تحت المستوى 50 بقراءة قدرها 49.2 خلال أبريل

كل هذه الأمور تزيد الضغوط على النمو الاقتصادي البريطاني واتوقع أن تنعكس على بيانات إجمالي الناتج المحلي ولكن من ناحية أخرى أرى أن بيانات مؤشر أسعار المستهلكين المقرر صدورها يوم 17 مايو قد تأتي على نحو إيجابي وتصلح للمضاربة على الاسترليني.

كيف ستؤثر تلك البيانات على الاسترليني دولار؟

يتداول الاسترليني دولار حاليًا عند نطاق مهم جدًا كما هو موضح ولهذا فإن استقراره فوق المستوى 1.4440 يدعم الارتفاع من المستويات الحالية بأهداف قد تصل إلى 1.4750 أما في حال كسر هذا المستوى فمن المتوقع مواصلة الهبوط إلى 1.4300 ثم 1.4100 خاصة في حال مجيء بيانات التوظيف الأمريكية غدًا إيجابية ولهذا أنصخكم بالإطلاع على السيناريو المتوقع لها، شخصيًا أميل إلى سيناريو هبوط الاسترليني دولار أكثر من الشراء في هذا الشهر.

 

 

الندوات و الدورات القادمة
large image