profile photo

بدأت فعاليات قمة جاكسون هول التي تجمع بين البنوك المركزية عالمياً، وننتظر خلال هذه القمة خطاب لمحافظ  الاحتياطي الفيدرالي "جيروم باول"  غدًا الجمعة، مع توقعات بأن يقدم القليل من التلميحات الجديدة حول الوقت الذي قد يبدأ فيه البنك المركزي الأمريكي في خفض مشترياته الضخمة من الأصول. 

خاصة وأنه يظهر محضر اجتماع السياسة النقدية الأخير في 27-28 يوليو، أن الكثيرين اعتقدوا أنه سيكون من المهم التأكيد على عدم وجود "رابط" بين التخفيض التدريجي لبرنامج التيسير الكمي -مشتريات الأصول- ورفع أسعار الفائدة.

ولن يكون رفض هذا الارتباط أمرًا بسيطًا. حيث يرى العديد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي، أنه سيكون من الأفضل إنهاء برنامج شراء السندات قبل رفع أسعار الفائدة. ويستمرون في الجدل حول ما إذا كان عليهم خفض المشتريات بسرعة أو تمديدها، ربما لما يصل إلى ثمانية أشهر.

  • ماذا نتوقع من خطاب باول؟

من المحتمل أن يتطرق "باول" لشرح سبب تأجيل رفع أسعار الفائدة، وأنه لا يعني الاستغناء عن 120 مليار دولار في المشتريات الشهرية من سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري ارتفاعًا وشيكًا في أسعار الفائدة، مما يدفع بجهود صانعي السياسة الفيدراليين لمنع المتداولين من رفع تكاليف الاقتراض أكثر.

ولكن للحفاظ على أسعار الفائدة المنخفضة على المدى الطويل للاقتصاد الذي لا يزال يتعافى من وباء فيروس كورونا، سيرغب "باول" أيضًا في التأكيد على أن عقبة التناقص التدريجي هى خطوة في تلبية الزناد المكون من ثلاثة أجزاء لرفع أسعار الفائدة. بما يتضمن العائق الخاص برفع تكاليف الاقتراض، تحقيق التوظيف الكامل، ورؤية التضخم على المسار الصحيح ليكون أعلى من 2% بشكل معتدل لبعض الوقت.

ومع ذلك ، فإن هذا النوع من رد الفعل السريع هو ما يريد "باول" تجنبه. خاصة وأنه في عام 2013، عندما حاول محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي آنذاك "بن برنانكي" أن ينذر بتخفيض قادم في مشتريات السندات ، استجاب التجار برفع أسعار الفائدة طويلة الأجل بحدة لدرجة أن الاحتياطي الفيدرالي اضطر في النهاية إلى تأخير طلب مشترياته.

  • ما بعد جاكسون هول

يتوقع خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم أن الاقتصاد الأمريكي سيضيف 725 ألف وظيفة أخرى هذا الشهر، علاوة على ما يقرب من 1.9 مليون تم تحقيقه في يونيو ويوليو. فيما ننتظر البيانات الرسمية يوم الجمعة الأول من شهر سبتمبر.

وفيما يخص التضخم - الذي صدر قراءة جديدة له قبل وقت قصير من خطاب باول - فقد تجاوز هدف الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2% لعدة أشهر، على الرغم من أن معظم صانعي السياسة في البنك المركزي الأمريكي يتوقعون أن يعتدل في وقت لاحق من هذا العام.

وتشير البيانات للعديد من صانعي السياسة الفيدراليين إلى أن الاقتصاد يقترب من تحقيق "مزيد من التقدم الكبير" نحو التوظيف الكامل والتضخم بنسبة 2%، وهو الحد الذي حددوه قبل أن يوافقوا على تفكيك مشتريات الأصول الشهرية.

الندوات و الدورات القادمة

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

إدارة التداول، والتعامل مع المخاطرة

  • الاربعاء 24 ابريل 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

المتوسطات المتحركة وأقوى طرق التداول

  • الخميس 25 ابريل 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

أفضل المؤشرات الفنية فى التداول

  • الاثنين 29 ابريل 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image