ما الدول الأكثر تضررا من فيروس كورونا المستجد؟ الصين ليست في المقدمة!

ظهر فيروس كورونا المستجد في العام الماضي وتحديدا في الصين خلال يناير الماضي، وفي البداية كانت التقديرات تشير إلى أن الفيروس لن يكون له تداعيات صحية أو اقتصادية كبيرة سواء على الصين أو العالم، ولكن سرعان ما انتشر الفيروس عالميا وأصبح وباء عالميا، وأثر سلبيا وبقوة على النمو الاقتصادي في الصين وفي مختلف دول العالم، وكان له تداعيات قوية أيضا على سوق العملات مثل الدولار وسوق السلع مثل الذهب والنفط، وأسواق الأسهم مثل الأسهم الأمريكية والأسهم الأوروبية، ونعرض لكم في سطور بعض الدول الأكثر تضررا من الفيروس صحياً.

فوفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية فإن إجمالي إصابات فيروس كورونا المستجد عالميا تجاوز نحو 112 مليون حالة، كما ارتفع إجمالي الوفيات بأكثر من 2.4 مليون حالة عالميا، وهو ما قد يدفع الكثير لمعرفة الدول الأكثر تضررا من وباء كورونا منذ بداية ظهوره خلال العام الماضي، وحتى اليوم.

ففي البداية تأتي الولايات المتحدة الأمريكية على رأس قائمة الدول الأكثر تضررا من وباء فيروس كورونا المستجد بإجمالي إصابات تجاوز 28 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، وبإجمالي وفيات تجاوز نحو 500 ألف حالة وفاة.

وفي المرتبة الثانية من حيث قائمة الأكثر تضررا من الفيروس تأتي البرازيل بإجمالي إصابات تجاوز 10 مليون حالة، وبإجمالي وفيات يقترب من ربع مليون حالة وتحديدا نحو 248 ألف حالة حتى اليوم.

وفي المرتبة الثالثة، تأتي المكسيك بإجمالي إصابات بفيروس كورونا المستجد يتجاوز 2 مليون حالة، وإجمالي عدد وفيات ناتجة عن فيروس كورونا يصل إلى أكثر 181 ألف حالة.

ورابعا، تأتي الدولة الاَسيوية الكبيرة وهي الهند بإجمالي إصابات يتجاوز 11 مليون حالة، بينما إجمالي الوفيات يصل إلى 156 ألف حالة.

وخامسا، تأتي الدولة الأوروبية بريطانيا بإجمالي وفيات يصل إلى أكثر من 121 ألف حالة، وبإصابات تزيد عن 4 مليون حالة.

ومن خلال هذه البيانات نجد بأن الصين ليست من الدول الخمس الكبرى التي تضررت بفيروس كورونا المستجد بإجمالي إصابات يصل إلى 90 ألف حالة فقط، ووفيات تصل إلى 4600 حالة فقط، وذلك على الرغم من أن بداية ظهور الوباء كانت في الصين في يناير 2020، ولكن الإجراءات والقيود التي اتخذتها الصين، ساهمت في احتواء الفيروس حتى الاَن، وبدأت في العودة للأمور الطبيعية مجددا تدريجيا في ظل القدرة على احتواء تفشي الفيروس التاجي الخطير. 

الندوات و الدورات القادمة
large image