هل انتهى عصر فيروس كورونا؟

خلال الفترة الماضية، تزايد التركيز على التطورات الإيجابية المتعلقة بلقاح كورونا والذي سيكون له تأثير إيجابي على حياة المواطنين والعودة إلى حياتهم الطبيعية مجددا، وهو ما سينعكس إيجابا على الاقتصادات العالمية، وبالتالي انتهاء عصر فيروس كورونا المستجد بفعل هذه الأنباء.

ومن أبرز التطورات الأخيرة المتعلقة بلقاح كورونا، هو إعلان جامعة أكسفورد أمس الثلاثاء بأن لقاح كورونا الذي طورته مع AstraZeneca أظهر فعالية متوسطة تبلغ 70.4 ٪ في التحليل المجمع للبيانات المؤقتة من تجارب المرحلة الثالثة. وأيضا، أكدت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية أن الاختبارات التي يتم إجراؤها على لقاح كورونا التابع لشركة فايزر قد أثبتت حتى الآن فعاليته وتوافقه مع معايير الهيئة لاستخدامات الطوارئ، كما أنه لم يظهر اَثار جانبية خطيرة.

ولقد تهافتت الدول مؤخرا على التطورات الإيجابية بشأن لقاح كورونا أملا في العودة إلى الأوضاع الطبيعية مجددا وإنهاء قيود الإغلاق المفروضة لاحتواء هذا الفيروس التاجي الخطير، فعلى سبيل المثال، أعلنت فرنسا بأنها تستعد لانطلاق المرحلة الأولى من برنامج توزيع لقاح كورونا والذي من المفترض أن يتم توزيعه بشكل مبدئي على المواطنين الأكثر تعرضا لخطر الإصابة بفيروس كورونا وذلك في مطلع العام القادم بعد صدور التصاريح.

واَخر تصريحات بهذا الإطار، صدرت عن رئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو، والذي أوضح بأن الحكومة الكندية سوف تقوم بمنح شركة Pfizer الموافقة على توزيع لقاح كورونا داخل كندا خلال هذا الأسبوع، على أن تصل مئات الاَلاف من جرعات لقاح كورونا المقدم من قبل شركة Pfizer قبل نهاية العام الجاري. كما حصل لقاح كورونا المطور من قبل شركة فايزر الأمريكية على تصريح السلطات الصحية في بريطانيا من أجل استخدامه في حالات الطوارئ، ويتجه العالم بهذه الخطوة الإيجابية من جانب بريطانيا نحو التعافي من فيروس كورونا.

ورغم هذه التطورات الإيجابية المتعلقة بلقاح كورونا إلا أن المخاوف لا تزال تسيطر على العالم بشأن فيروس كورونا وبخاصة مع ارتفاع وتيرة إصابات فيروس كورونا عالميا والتي تقترب من نحو 68 مليون حالة، ومع استمرار تسارع وتيرة الإصابات بهذا الفيروس التاجي الخطير، تتزايد المخاوف في الأسواق تجاه بقاء فيروس كورونا لفترة طويلة ومحاولة التعايش مع هذا الفيروس الخطير.

وفي النهاية يمكن القول، بأن لقاح كورونا يعتبر أحد التطورات الإيجابية نحو انتهاء عصر فيروس كورونا وبخاصة في ضوء تأكيدات المسؤولين في منظمة الصحة العالمية على أن الإعلان عن بداية استخدام لقاح كورونا قد يؤدي إلى تغيير كبير في الأوضاع بالنسبة لتفشي فيروس كورونا خلال الفترة المقبلة، ولكن ذلك يتوقف على مدى فعالية وأمان اللقاح في الحماية من هذا الفيروس الخطير وعدم وجود تأثيرات جانبية له، بالإضافة إلى قدرة دول العالم على توفير هذا اللقاح لأكبر قدر من المواطنين للمساهمة في احتواء هذا الفيروس الخطير بشكل سريع للغاية وفي أقرب وقت ممكن.

الندوات و الدورات القادمة
large image