ماذا نتوقع من بيانات سوق العمل الأمريكية المرتقبة في الغد؟

ينتظر متداولي الدولار الأمريكي بيانات سوق العمل الأمريكي بعد  اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي. وقراره بالإبقاء على الفائدة دون تغيير عند النسبة المنخفضة 0.25%. وسط مخاوف من احتمالات اتجاهه للمزيد السياسة التسهيلية في ظل التأثير السلبي المحتمل من انتشار فيروس الكورونا والتوقعات السلبية للبيانات الاقتصادية خلال الربع الثالث من العام الجاري. 

نظرة على بيانات مارس

خسر  الاقتصاد حوالي 1010.7 ألف وظيفة خلال شهر مارس، بأسوء من توقعات الأسواق بخسارة 427.0 ألف وظيفة فقط، وبأسوء ممن القراءة السابقة التي أظهرت نمو بلغ 30.3 ألف وظيفة خلال شهر فبراير.

على جانب أخر ارتفعت معدلات البطالة من النسبة 5.6% إلى النسبة 7.8%. وكانت تلك إشارة سلبية حول أداء الاقتصاد، ودليل على التأثير السلبي للإجراءات الوقائية المتخدة من قبل الحكومة الأمريكية وقرارات التباعد الاجتماعي المتخذة للحد من انتشار الفيروس داخل البلاد.

مؤشرات دالة على البيانات المرتقبة

  • تراجع التوظيف في القطاع الخاص غير الزراعي بنحو 20236 ألف وظيفة في مارس بأفضل من المتوقع بانخفاض يبلغ 20500 ألف وظيفة، ولكن أسوء من القراءة التي سجلت تراجع يبلغ 149 ألف وظيفة بعد المراجعة خلال مارس.
  • تراجع مؤشر التوظيف في القطاع التصنيعي من 49.1 إلى 41.5 نقطة خلال مارس.
  • هبط مؤشر التوظيف بالقطاع غير التصنيعي من 52.5 إلى 41.8 نقطة.
  • في حين تراجع متوسط الأربعة أسابيع لطلبات إعانات البطالة بمعدل 677,000 طلب من 3,839,000 إلى إجمالي 3,169,000 طلب بنهاية الأسبوع المنتهي 25 أبريل.

ماذا نتوقع من بيانات شهر أبريل؟

التوقعات بشكل عام سلبية بشأن بيانات سوق العمل المرتقبة وبخاصة بيانات البطالة، حيث يتوقع المستشار الاقتصادي في البيت الأبيض، لاري كودلو، اليوم الخميس، بأن توضح بيانات التوظيف لشهر أبريل، ارتفاع معدلات البطالة الأمريكية إلى 19%، مضيفاً بأنه من المحتمل إعادة فتح الاقتصاد الأمريكي مجدداً إذا ما تمت السيطرة على فيروس كورونا المستجد قريباً.

وتشير توقعات الأسواق إلى ارتفاع معدلات البطالة إلى النسبة 16%، وخسارة الاقتصاد 21400 ألف وظيفة خلال أبريل، مع نمو شهري في الأجور بنسبة 0.3%.

الندوات و الدورات القادمة
large image