هل اكتفت الأسواق بقيعان مارس ؟

نتحدث اليوم ولازالت الأزمة في اتساع متسارع 

  • أزمة فايروس عالميه لم يوجد لها حل حتى الان ولا يعلم أحد متى تنتهي.
  • ملايين الإصابات وعشرات الالاف من الوفيات.
  • فقد ملايين الوظائف 
  • انهيار أسعار النفط وضعف الطلب باكثر من 30%.
  • ارتفاع نسبة البطاله بشكل مخيف.
  • اغلاق شركات وخطوط انتاج رئيسيه عالميه في شتى المجالات.
  • انخفاض ارباح للشركات (حتمي).
  • حظر عالمي على جميع الأنشطة الاجتماعية (مطاعم -أسواق - سياحه - طيران - ترفيه ...الخ ).
  • أزمة لم يعشها أحد من الأحياء.
  • أسوأ ركود منذ الكساد الكبير عام 1929.

 

  • في حالة وجود لقاح هل تتوقع ان العالم سيتعافى مما سبق صحيا واقتصاديا بين يوم وليله ؟
  • او ان الشركات ستستعيد ارباحها التي ذهبت ادراج الرياح خلال هذه الفترة؟ 

ماسبق تساؤلات من الناحية الاقتصادية فقط ,,,

  • أما من الناحية الفنية فلا توجد موجة صعود دون تصحيحات عكس المسار تعتبر محطات استراحة لاستكمال المسار الصاعد.
  • وكذلك لاتوجد موجة هبوط دون تصحيحات عكسيه لاتعدو عن كونها ارتدادات وقتيه قبل استكمال المسار الهابط.

كما ان الارتدادات الحاده ليست طريقة سليمه لتكوين قيعان لم تعتد الأسواق عليها  , خاصة اذا ما كانت الأحجام (الفوليوم) خلالها أقل منها في الهبوط.

الندوات و الدورات القادمة
large image