مقترح بتفعيل استراتيجية "وطنية مؤسساتية" لدعم إصدارات المملكة السيادية

مقابلتي مع قناة (CNBC) عربية :

دائما ما تكون أدوات الدين المدرجة بالأسواق الدولية محط أنظار المراقبين ووسائل الإعلام .

أما لماذا؟ فالسبب أن هذه الإصدارات تصبح بمثابة "الواجهة" للأداء الاقتصادي لكل دولة .

يقول محمد الخنيفر (المصرفي المتخصص بأسواق الدين والائتمان):"أصبحت تلك الادراجات تعكس "معنويات" المستثمرين التي تتأثر بما يعرف الآن ب "مخاطر العناوين السلبية" وكذلك المخاطر الجيوسياسية". وأقترح الخنيفر في مقابلة تلفازية له مع قناة سي ان بي سي عربية تبني مبادرة وطنية مؤسساتية بحيث تُفعل هذه الاستراتيجية في الأوقات التي تقيم فيها أدوات الدين بأقل من قيمتها العادلة.

وهذه الاستراتيجية يتم تفعيلها بالشراكة مع الصناديق الحكومية والشركات الكبرى وكذلك البنوك المحلية.

الندوات و الدورات القادمة
large image